آخر الأخبار الرياضيةالميركاتو المصري

مرتضى منصور: لم نقصر مع فيريرا وجروس.. وهذه رسالتى إلى “تركي آل الشيخ”

رئيس الزمالك يؤكد أن كارتيرون صاحب قرار المشاركة في الدوري ويشيد بـ "مصطفى يونس"..

تحدث رئيس نادي الزمالكمرتضى منصور“، عن التواصل الدائم في الفترة الأخيرة، عن مسئولي حسابات “السوشيال ميديا” وبعض الجروبات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى أنه يستمتع جيدًا لنصائحهم.

وقال مرتضى منصور:” الحـمد لله على نجاح الجميعة العمومية الأخيرة في ظل ظروف صعبة بسبب وجود فيروس كورونا وارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير خلال الأيام الماضية”.

وأضاف:” منحت المدير الفني باتريس كارتيرون مهمة استكامل بطولة الدوري، بسبب رغبته في الاستعداد بشكل قوي لبطولة دوري أبطال إفريقيا، وقد وافقت على طلبه بالمشاركة رغم تحفظي على ذلك”.

وواصل:” أشعر بالاطمئنان على إمكانية المنافسة على لقب الدوري المصري هذا الموسم بسبب وجود تقنية الفيديو”.

وأشاد رئيس الزمالك، بتصريحات كابتن الأهلي السابق “مصطفى يونس” والتي قال فيها أنه أفضل رئيس نادٍ في مصر، وقال:” البعض يريد عودة النادي إلى الخلف بوجود بعض الشخصيات الفاشلة، ولكن أتعهد بأن ذلك لم ولن يحدث مطلقًا، لا عودة للوراء ما دمت رئيسًا للزمالك”.

وأكد مرتضى منصور، أن النادي لم يُقصر مطلقا مع المدربين الأجانب سوى البرتغالي جوسفالدو فيريرا أو السويسري كريستيان جروس، وقال:” قمنا بدفع جميع مستحقات المدربين الأجانب، وخاصة البرتغالي فيريرا”.

وأضاف: “كذلك قمنا بعمل حفل تكريم للسويسري جروس بعد نهاية عقده”.

وتطرق مرتضى منصور للحديث عن بعض القضايا ضد النادي المرفوعة في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، وعلق قائلا:” قضية حمدي النقاز ما زالت في المحكمة الرياضية، والقضاء ينظر في الأمر، واللاعب مديون للنادي، ولم نقصر معه مطلقا، حصل على جميع مستحقاته المالية”.

وأردف: “جروس ذهب إلى نادي الصيد يلعب الكرة وطالبناه بالحضور للنادي للحصول على مستحقاته ولكنه لم يأتي، ومع ذلك أي شخص يقوم برفع دعوي ضد النادي يخسرها بدليل مايوكا وغيره من اللاعبين لأن موقفنا سليم”.

ووجه مرتضى، رسالة إلى المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية، وقال:” حمد الله على سلامتك”.

وأكمل:” المستشار تركي يعلم جيدًا، من وضعه على الرأس، واستقبله بشكل يليق به ومن تعامل معه بشكل آخر”.

اقرأ ايضًا..

علي راضي

صحفي رياضي، مختص في الكرة المصرية والأفريقية.