آخر الأخبار الرياضيةالسبت الكرويالميركاتو القطريمباريات اليوم

الدحيل يسقط فى فخ التعادل أمام أم صلال فى عودة الدوري القطري

تعادل الدحيل 1-1 مع أم صلال اليوم السبت 25 يوليو 2020 فى دوري نجوم قطر..

أهدر الدحيل نقطتين ثمينتين في صراعه على التتويج بلقب دوري نجوم قطر عقب سقوطه في فخ التعادل 1/1 أمام ضيفه أم صلال اليوم السبت 25 يوليو 2020، ضمن منافسات الجولة الـ18 من المسابقة، التي توقفت في الفترة الماضية بسبب تفشي وباء فيروس كورونا.

ورفع الدحيل رصيده إلى 43 نقطة في صدارة ترتيب الدوري القطري، بفارق نقطتين أمام الريان، كما رفع أم صلال رصيده إلى 15 نقطة في المركز العاشر.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى، وتبادل الفريقان الاستحواذ على الكرة في الربع ساعة الأول من الشوط الاول ولكنهما فشلا في تشكيل أي خطورة على المرميين في تلك الفترة.

وبمرور الوقت بدأ فريق الدحيل يستحوذ على مجريات اللقاء ويفرض سيطرته حيث بادر بشن هجمات متتالية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع فريق أم صلال لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.

وجاءت أولى الفرص الخطيرة في الدقيقة 19 من نصيب الدحيل عندما سدد يوسف المساكني كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء أمسكها باب مالك حارس أم صلا على مرتين.

بعدها بدقيقة كان الدحيل قريبا من تسجيل هدف التقدم عندما سدد كوانج سونج هان كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن كرته اصطدمت بالقائم الأيمن.

بعد تلك الهجمة استمرت سيطرة الدحيل على مجريات اللعب بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل لم يكن هناك أي تواجد هجومي لفريق أم صلال وهو ما أدى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب.

ومع بداية الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 48 احتسب الحكم ركلة جزاء لفريق الدحيل عندما سدد عبد الرحمن مصطفة الكرة من داخل منطقة جزاء أم صلال لتصطدم بيد عمر يحيى ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها بنجاح المعز علي مسجلا الهدف الأول للدحيل في الدقيقة 49.

ورد أم صلال بعدها بدقيقتين عندما لعبت الكرة داخل منطقة جزاء الدحيل خلف المدافعين ليقابلها محمود المواس بتسديدة ليحولها محمد البكري بصعوبة لركلة ركنية لتنفذ الركلة الركنية داخل منطقة الجزاء حيث قابلها أيوب عزي بضربة رأس قوية إلى داخل المرمى مسجلا هدف التعادل في الدقيقة 52.

بعد هدف التعادل فرض فريق الدحيل سيطرته على مجريات اللقاء مجددا بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في الوقت نفسه تراجع أم صلال لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وكاد أم صلال أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة 63 عندما وصلت الكرة إلى مسلوب وليد في الجانب الأيسر ليمرر كرة عرضية أرضية فشل الحارس محمد البكري في الإمساك بها لتصل إلى إسماعيل ماردينلي الذي قابلها بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بالشباك الخارجية.

وانحصر اللعب في وسط الملعب بدون وجود أي خطورة حقيقية على المرميين حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة فارضا التعادل 1/1 بين الفريقين.

اقرأ ايضًا..

 

سامي مصطفى

صحفي في موقع ميركاتو داي، مختص في كرة القدم السعودية والمصرية والأوروبية، وعضو في فريق عمل أرشيف الميركاتو.