أخبار الرياضةأخبار سوق الانتقالات الانجليزيتحليلاتلقطة اليوم في عالم كرة القدم

عودة ليدز يونايتد إلى الدوري الانجليزي..إضافة قوية أم مُجرد طفرة وقتية؟

بالطبع إضافة قوية للدوري الانجليزي مع المدرب مارسيلو بيلسا "المجنون العبقري"..

على مدار 20 سنة لم تستمر تجارب كثيرة مثيرة للاهتمام بعد الصعود إلى الدوري الانجليزي الممتاز، لأسباب كثيرة، أبرزها التعجل في إبرام الصفقات الجديدة والاخلال بثبات التشكيلة، الأمر الذي يجبرك ألا تقول “عودة النادي الفلاني إلى البريميرليج إضافة قوية” إلا بعد المشاهدة أو الانتظار لسنة أو سنتين قبل إطلاق الأحكام.

لكن عودة ليدز يونايتد التي حدثت بعد غياب 16 عامًا حين هبط بموسم 2004/2003، أراها إضافة قوية للغاية لقيمة المسابقة وللتنافس، فدائمًا ما تعاني أندية آرسنال وتشيلسي ومانشستر يونايتد وليفربول حين يواجهون هذا الفريق.

لا أعتقد أنني قلت على مدار السنوات الماضية “بالفم المليان” أن الفريق الفلاني سيحقق الإضافة للمسابقة بعد تأهله مباشرة من التشامبيونشيب..حتى بعد عودة أستون فيلا، حيث كان يتعاقد مع اللاعبين الجدد بزخم غير عادي، أثر بالسلب عليه في النصف الأول من الموسم، وقد يؤدي لهبوطه من جديد كما نرى هذه الأيام.

اقرأ ايضًا: سجل بطولات ليدز يونايتد الانجليزي

غالبًا ما أتحفظ ويتحفظ كثيرون عن قول تلك الجملة، بخصوص إصدار حكم مُبكر على فريق صاعد للتو، لكن مع ليدز الوضع مختلف بسبب وجود المدرب مارسيلو بيلسا الذي أثق في احتفاظه بـ 95٪ من التشكيلة الحالية التي قام بتثبيتها على مدار العامين الماضيين في وجود الموهبة الإسبانية بابلو هيرنانديز وبامفورد، في محاولة جادة وفعلية منه للعودة إلى البريميرليج.

لليدز يونايتد أمجاد وأمجاد في الدوري الانجليزي الممتاز سواء في العصر القديم أو الحديث، وليس مُجرد فريق كانت له صولات وجولات قديمة مثل سندرلاند ونيوكاسل وأستون فيلا ونوتنجهام فورست.

عودة ليدز يونايتد إلى الدوري الانجليزي الممتاز بعد غياب 16 سنة، والفضل يرجع إلى المدرب الارجنتيني مارسيلو بيلسا
عودة ليدز يونايتد إلى الدوري الانجليزي الممتاز بعد غياب 16 سنة، والفضل يرجع إلى المدرب الارجنتيني مارسيلو بيلسا – صور Getty

ليدز هزم يوفنتوس الرهيب في نهائي أوروبا لكأس المعارض، وعذب برشلونة في نفس البطولة، وخسر بصعوبة في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ..وبلغ نصف نهائي الأبطال 2001 تحت قيادة ديفيد أوليري.

وكان آخر مَن يفز بلقب الدوري الانجليزي قبل تحوله إلى البريميرليج 1992 مع جوردون ستراكان وإيريك كانتونا والمدرب “هوارد ويلكنسون” خليفة المدرب الأسطوري لليدز في الستينيات دون ريفي.

اقرأ ايضًِا: رسميًا..عودة ليدز يونايتد إلى الدوري الانجليزي بعد غياب 16 عامًا

هذا هو الفريق الوحيد من ضمن أندية الوسط في إنجلترا الذي تحلى بثبات في الطموح على الصعيدين المحلي والقاري، والأزمة التي مَر بها وغيابه عن الأضواء لمدة 16 سنة كانت بسبب فشل إداري بحت من الرئيس بيتر ريدسديل ومن ثم مالك تشيلسي السابق “كين بيتس” والإيطالي غريب الأطوار “سيلينو” عدو المدربين.

مجيء المالك الإيطالي الذكي “أندريا رادريزاني” الذي حافظ على الاستقرار الفني منح بيلسا القدرة على العمل في هدوء دون ضغوطات مبالغ فيها، ليقرب الفريق من العودة مايو 2019 قبل الخروج أمام ديربي كاونتي بطريقة غريبة، ومن ثم يعيد الفريق إلى البريميرليج كبطل لمسابقة التشامبيونشيب قبل انتهاء الموسم بجولتين.

عودة ليدز يونايتد إلى الدوري الانجليزي الممتاز بعد غياب 16 سنة، والفضل يرجع إلى المدرب الارجنتيني مارسيلو بيلسا - صور Getty
عودة ليدز يونايتد إلى الدوري الانجليزي الممتاز بعد غياب 16 سنة، والفضل يرجع إلى المدرب الارجنتيني مارسيلو بيلسا – صور Getty

لا أشك أبدًا في ترحيب كل عشاق الكرة الانجليزية في الثمانينيات والتسعينيات بعودة ليدز يونايتد وشعورهم بالاثارة بعد هذا الخبر، فلا يزال أحد الفرق المفضلة لهذا الجيل، وإن لم يكن فهو أحد الفرق التي شغلت اهتمام مُحبي الأيام الأولى لقنوات الشو تايم وMBC2 التي كانت تنقل مباريات ليدز بصفة مستمرة بتعليق إنجليزي.

لم ننس أبدًا ليدز رغم هذه السنين الطويلة التي غابها، ولم ننس أسماء مثل لوكاس راديبي وأيان هارت وماكليستر، والثلاثي الرهيب “مارك فيدوكا وآلان سميث وهاري كيويل”، بالاضافة إلى جاري كيلي وإيريك باكي ولي بوير وجاري سبيد، وأغلى مدافع في العالم 2002 “ريو فرديناند”.

اقرأ ايضًا: رسميًا | ليدز يُبقي على هيلدر كوستا بتسديد 16 مليون إسترليني لولفرهامبتون

تلك الولادة المتعثرة لعودة ليدز يونايتد إلى البريميرليج، لن تسمح له بالعودة إلى التشامبيونشيب بسهولة، بل سيتشبث بمكانه لسنوات قادمة..والرهان يبدأ بالإيمان التام في أن ما يأتي بصعوبة لا يذهب بسهولة.

ثنائية آلان سميث ومارك فيدوكا مع ليدز يونايتد
ثنائية آلان سميث ومارك فيدوكا مع ليدز يونايتد – صور Getty

اقرأ ايضًا: إصابة بطل مونديال 1966 وأسطورة ليدز يونايتد “نورمان” بفيروس كورونا

اقرأ ايضًا: خيتافي يستعير نجم ليدز يونايتد لنهاية الموسم

مقالات قد تعجبك