آخر الأخبار الرياضيةالميركاتو الصيفيالميركاتو المصريانتقالات اللاعبينانتقالات رسميةحياة النجوم

طاهر طاهر: الاهلي حلم الطفولة..وكنت أعتقده المقاولون العرب!

التصريحات الأولى لصفقة الاهلي الجديدة "طاهر طاهر"

أتم الاهلي صفقة طاهر طاهر بشكل رسمي، واعلن في بيان رسمي ضم اللاعب في أولى صفقات الأهلي في  “الميركاتو الصيفي 2020 ليلة أمس الخميس، ليأتي بعدها دور جناح المنتخب المصري الأولمبي للتحدث عن حلم الطفولة والعديد من التفاصيل التي أحاطت بالصفقة.

وقال طاهر طاهر في حوار مطول أجراه مع قناة الأهلي، إن اللعب بين صفوف نادي القرن الأفريقي، كان حلم الطفولة بالنسبة له، ولهذا لن يبخل عن الفريق وسيقدم كل ما لديه لتأكيد أحقيته بارتداء القميص الأحمر.

وكشف الجناح الملقب بـ “محمد صلاح الجديد” عن مفاجأة تخص التحاقه بنادي المقاولون العرب في فترة صباه، قائلاً “عندما ذهبت إلى اختبارات المقاولون العرب كنت أعتقد أنني ذاهب للاختبار في الاهلي، وقمت بارتداء قميص الأهلي وقتها”.

وأبدى طاهر طاهر سعادته البالغة، بتلقيه مكالمة خاصة من جانب رئيس الاهلي محمود الخطيب، لتهنئته بالانضمام لصفوف الفريق.

اقرأ ايضًا: مجدي عبد الغني يُشكك في نجاح طاهر طاهر مع الأهلي بورقة “رمضان”

ووصف اللاعب حجز مكان في التشكيل الأساسي للمدير الفني السويسري “رينيه فايلر” بالأمر الصعب، لكنه على استعداد تام للمنافسة على مكان أمام زملائه أمثال “حسين الشحات ورمضان صبحي ومحمود كهربا وجيرالدو ومحمد شريف”.

وتنتظر طاهر طاهر مهمة صعبة لحجز مركز أساسي في الجهة اليسرى للأهلي بسبب وجود الثنائي محمود كهربا ورمضان صبحي في حال بقاء الأخير مع الفريق الموسم المقبل.

تدخل الخطيب وشرط المقاولون

الخطيب يقيَّم اللجنة الخماسية
الخطيب يقيَّم اللجنة الخماسية

اشترطت إدارة نادي المقاولون العرب على وضع بند يسمح لها بالحصول على نسبة 25% من إعادة بيع الاهلي لطاهر محمد طاهر في المستقبل، حيث يسعى اللاعب للاحتراف والسير على خطى نجم ليفربولمحمد صلاح“.

وكان محمود الخطيب قد تدخل بشكل شخصي في مفاوضات ضم طاهر طاهر من المقاولون العرب، ونجح في تخفيض المقابل المالي لإتمام الصفقة من 40 مليون جنيه إلى 25 مليونًا.

ووقع اللاعب الشاب على عقد مدته خمسة أعوام قادمة مع الأهلي، مقابل 25 مليون جنيه، قبل أن يتنازل عن ثلاثة ملايين جنيه من قيمة مستحقاته المالية المتأخرة لدى نادي المقاولون العرب لتحقيق حلمه.

اقرأ ايضًا

كلمات دالة
إغلاق