آخر الأخبار الرياضيةاقتصاد رياضيالميركاتو الألمانيالميركاتو الاسبانيالميركاتو التونسيالميركاتو الفرنسيالميركاتو القطريحياة النجومكرة القدم وكورونا

زلزال بي ان سبورت | عصام الشوالي ورؤوف خليف في خلافات حادة مع الإدارة

بي ان سبورت مُهددة بخسارة الثنائي التونسي..

تواجه شبكة قنوات بي إن سبورت القطرية خطر خسارة أحد أعلام التعليق الرياضي العربي “عصام الشوالي أو رؤوف خليف” أو كلاهما معًا، مع حلول نهاية الموسم الجاري 2020/2019، بعد دخولهما في خلافات حادة مع المسؤولين.

وأكدت مصادر ميركاتو داي “اصطدام الثنائي التونسي مع مسؤول رفيع المستوى في قنوات بي إن سبورتس لأسباب إدارية ومالية خلال الأيام الماضية، رغم تلبية الطلب المثير للجدل المتعلق بفتح كابينة تعليق خاصة في العاصمة تونس للعمل من هناك من بعد جائحة فيروس كورونا”.

وتسبب تلبية طلب عصام الشوالي ورؤوف خليف بفتح ستوديو خاص بهما في غضب شريحة كبيرة من العاملين مع القناة من ستوديوهات العاصمة القطرية “الدوحة”، خاصةً وأن رئيس القناة “ناصر الخليفي” سبق ووافق على عملهما من مكتب فرنسا بدلاً من الذهاب إلى الدوحة.

وأوضحت مصادرنا أن هناك اختلافات مادية جسيمة بين عصام الشوالي ورؤوف خليف وإدارة بي إن سبورت في الفترة الماضية، أثرت على ظورهما الفوري عقب استئناف النشاط الرياضي، حيث جاء تعليقهما على المباريات متأخرًا وليس في المباريات الافتتاحية عند عودة الدوري الألماني.

ملف زلزال بي إن سبورتس - تخفيض الرواتب بنسبة 30٪ وحرمان العمالة الأجنبية من امتيازات كثيرة
ملف زلزال بي إن سبورتس – تخفيض الرواتب بنسبة 30٪ وحرمان العمالة الأجنبية من امتيازات كثيرة – AFP

ويخشى عصام الشوالي ورؤوف خليف العودة إلى الدوحة، نظرًا لعدم وضوح الرؤية داخل القناة خلال الفترة الماضية، وخوفًا من التعرض للإقصاء كما حدث لزملاؤهم القدامى مثل لخضر بريش وجمال الشريف، ناهيك عن تقليص جزء من رواتبهم الشهرية وجزء من الامتيازات الأخرى التي يتمتع بها المقيمين في قطر.

وتغيب رؤوف خليف ذات مرة عن بداية إحدى مباريات الدوري الألماني، ما أضطر القناة للاستعانة بالمعلق الرياضي الليبي “محمد بركات” لمدة 10 دقائق تقريبًا حتى قرر رؤوف خليف التعليق على اللقاء.

موضوعات ذات صلة

كلمات دالة
إغلاق