آخر الأخبار الرياضيةأوروباافريقيااقتصاد رياضيالمحترفون العربالميركاتو الاسبانيالميركاتو الانجليزيالميركاتو السعوديالميركاتو الفرنسيالميركاتو المصريالميركاتو المغربيتحليلاتحياة النجوم

بالصور | أبو تريكة ولاعبون ساهموا في فتح المساجد

كرة القدم ليست أداة للترفيه فقط، وهؤلاء النجوم يثبتون دورها البارز في العمل الإنساني..

تلعب كرة القدم دورًا هامًا في تنمية المجتمعات، وتُبرهن في كل مرة على أنها ليست أداة للترفيه فقط بل وسيلة حقيقية لازدهار وتنمية الإنسان.

دائمًا ما يشارك نجوم كرة القدم في الأعمال الخيرية بتقديم التبرعات أو بالتكفل بمشروعات من الألف إلى الياء، ومن بينها فتح المساجد.

عدد من اللاعبين من مختلف الجنسيات حول العالم، وفي مقدمتهم أصحاب الأصول الأفريقية، يشاركون بصورة دائمة في تقديم مساهمات بارزة لبناء وتطوير المساجد.

وبمناسبة عودة الحياة إلى المساجد في عدة بلدان عربية، بعد غلقها خلال شهر رمضان المعظم بسبب جائحة فيروس كورونا، كان لابد أن نستعرض معكم الجهود المبذولة من نجوم كرة القدم في خدمة الإسلام وتوفير المساجد للمصليين الذي يعانون في بعض البلدان من عدم توفرها.

وكان نجم منتخب السنغال “ديمبابا” أحد الذين تبرعوا بقوة لبناء المسجد الكبير في مدينة نيوكاسل، خلال فترة احترافه مع فريق المدينة والملقب بـ “الماكبايس“.

كذا أسطورة منتخب مالي “عمر كانوتيه” يعد أهم أولئك الذين سعوا بكل جهدهم لبناء مسجد ضخم في مدينة إشبيلية الإسبانية، وقد ناشد المجتمع الإسلامي حول العالم بضرورة التبرع بأكبر قدر ممكن من الأموال لانجاح فكرة بناء “مسجد إشبيلية”، الذي سيكون أول مسجد يُنبى في تاريخ المدينة منذ 7 قرون (700 سنة).

اقرأ ايضًا: حماس المجتمع الإسلامي لا يكفي كانوتيه لبناء أول مسجد في إشبيلية منذ 7 قرون!

مسجد محمد أبو تريكة في غانا

محمد أبو تريكة وقميص نحن فداك يا رسول الله في نهائي أمم أفريقيا 2006
محمد أبو تريكة وقميص نحن فداك يا رسول الله في نهائي أمم أفريقيا 2006 (صور: Getty)

يأتي لاعب الأهلي والمنتخب المصري المعتزل “محمد أبو تريكة” في مقدمة اللاعبين المشهود لهم بالمساهمة في الأعمال الخيرية عندما كان لاعبًا أو بعد اعتزاله الكرة منذ عام 2013.

ولو كانت تسديدة أبو تريكة القاتلة أمام الصفاقسي في نهائي دوري أبطال أفريقيا 2006 هي اللحظة الأبرز في مشواره المهني، فأبرز لحظة في حياته الشخصية كانت حين قام بالتبرع لبناء مسجد بمنطقة “تافو” بإقليم الأشانتي بمدينة كوماسي الغانية.

جاء تبرع أبو تريكة لبناء هذا المسجد مطلع عام 2008 أثناء مشاركة المنتخب المصري في بطولة كأس أمم أفريقيا التي استضافتها غانا وشهدت تتويج مصر بها بفضل هدف أبو تريكة القاتل في المباراة النهائية أمام الكاميرون في الدقيقة 90!.

وخفف افتتاح هذا المسجد في شهر نوفمبر 2013 من صدمة محمد أبو تريكة بعد الخسارة المذلة لمصر أمام غانا بنتيجة 1/6 لحساب تصفيات كأس العالم 2014، حيث أفتتح قبل يوم واحد فقط من تلك المباراة.

مسجد كريم بن زيمة في الرون

قدم لاعب ريال مدريد والمنتخب الفرنسي “كريم بنزيمة” دعما هائلُا عام 2013 بلغ 3 ملايين يورو من أجل المساهمة في بناء مسجد بمسقط رأسه.

كريم بنزيمة مع ريال مدريد (صور: Getty)
كريم بنزيمة مع ريال مدريد (صور: Getty)

المسجد ليس في الجزائر بطبيعة الحال، بل بالقرب من منزل والدي كريم بنزيمة في إقليم “الرون” بمدينة ليون الفرنسية، حيث ولد وترعرع هناك قبل أن يصبح أفضل ثالث لاعب تأثيرًا في تاريخ دوري أبطال أوروبا من حيث الأهداف والتمريرات الحاسمة بعد كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.

مسجد جوكدنيز كارادينيز في كازان

في عام 2016 قرر اللاعب التركي “جوكدنيز كارادينيز”، نجم نادي روبن كازان الروسي آنذاك، بناء مسجدًا بإقليم تتارستان التابع لروسيا الاتحادية على نفقته الخاصة.

لاعب روبن كازان جوكدنيز كارادينيز بعد الخروج من نصف نهائي كأس أمم أوروبا 2008 أمام ألمانيا
لاعب روبن كازان جوكدنيز كارادينيز بعد الخروج من نصف نهائي كأس أمم أوروبا 2008 أمام ألمانيا – صور Getty

وفكر اللاعب صاحب الـ 40 عامًا في تنفيذ هذا المشروع قبل عامين فقط من اعتزاله لكرة القدم مع روبن كازان الذي مثله لمدة 10 أعوام في الفترة من 2008 إلى 2018 بعد أن قضى فترة مماثلة مع نادي طرابزون سبور التركي من 1997 حتى 2008.

ويقع المسجد بقرية “كاليلينو” التي تبعد حوالي 30 كيلو مترًا عن عاصنة الإقليم “كازان“، وتبلغ مساحة الأرض التي بني عليها حوالي 300 متر مربع.

لاعب روبن كازان جوكدنيز كارادينيز نجم منتخب تركيا في كأس القارات 2003
لاعب روبن كازان جوكدنيز كارادينيز نجم منتخب تركيا في كأس القارات 2003 – صور Getty

ولمن لا يعرف “جوكدنيز كارادينيز”، هو أحد أساطير نادي روبن كازان وأبرز قادة الفريق في العقد الماضي، حيث لعب دور مميز في انجازات الفريق المختلفة بالدوري المحلي والأوروبي.

جوكدنيز كارادينيز لعب في خط وسط منتخب تركيا كذلك في الفترة من 2003 حتى 2008، وخاض 50 مباراة مع منتخب تركيا الأول، وسجل 6 أهداف من بينهم هدفين في بطولة كأس القارات 2003 أمام البرازيل وفرنسا.

وسجل هدفه الدولي الأخير في مرمى اليونان بتصفيات بطولة يورو 2008 التي أستدعي لها ليشارك في 3 مباريات أمام سويسرا وكرواتيا وألمانيا، لكن لدقائق معدودة لم تتعد الـ 60 دقيقة في الثلاث مباريات ليعتزل دوليًا بعد البطولة.

مسجد عثمان ديمبلي في موريتانيا

عثمان ديمبيلي (صور: Getty)
عثمان ديمبيلي (صور: Getty)

اتخذ لاعب برشلونة الإسباني والمنتخب الفرنسي “عثمان ديمبيلي” قرارا بالتبرع بالأموال التي حصل عليها مكافأة له عقب مشاركته في فوز منتخب بلاده ببطولة كأس العالم التي أقيمت في روسيا 2018، إلى جمعية خيرية لبناء مسجد في بلده الأم “موريتانيا“.

وتولى نجم برشلونة، الذي ولد في نورماندي لأم موريتانية وأب من مالي، مسؤولية تمويل مسجد “جاكيلي”، في قرية بجنوب شرق موريتانيا مسقط رأسه.

وبدأ ديمبيلي مسيرته باللعب لفريق ماديليني إفرو، ثم انتقل إلى رين الفرنسي، ولعب بعدها مع بوروسيا دورتموند في عام 2016 وفي العالم التالي انتقل إلى العملاق الكتلوني برشلونة.

وشارك ديمبيلي مع المنتخب الفرنسي في نهائيات كأس العالم 2018 التي أقيمت في روسيا وفاز منتخب الديوك بلقبها للمرة الثانية في تاريخه.

مسجد عمر كانوتيه في إشبيلية

فريدريك عمر كانوتيه بقميص منتخب مالي (صور: Getty)
فريدريك عمر كانوتيه بقميص منتخب مالي (صور: Getty)

أطلق النجم المالي المعتزل عمر فريدريك كانوتيه، حملة لجمع التبرعات في مايو من العام الماضي، من أجل تشييد مجمع إسلامي ومسجد جديد في مدينة إشبيلية الإسبانية التي شهدت تألقه كلاعب.

كانوتيه يقود مشروع بناء أول مسجد في تاريخ إشبيلية منذ 7 قرون (صور: Facebook)
كانوتيه يقود مشروع بناء أول مسجد في تاريخ إشبيلية منذ 7 قرون (صور: Facebook)

ونجح كانوتيه في جمع نصف المبلغ المطلوب خلال شهر رمضان الماضي من أجل البداية في مشروع المسجد الجديد، الذ قال عنه أنه في حال اكتماله، سيكون الأول في مدينة إشبيلية منذ 700 عام تقريباً منذ انتهاء الدولة الإسلامية في الأندلس.

يذكر أن كانوتيه كان قد نجح في تسجيل 89 هدفاً في 209 مباراة ارتدى فيها قميص إشبيلية الإسباني، في الفترة التي قضاها منذ انضمامه له قادما من توتنهام الإنجليزي.

مساجد ساديو ماني في السنغال

ساديو ماني مهاجم نادي ليفربول ومنتخب السنغال (صور: Getty)
ساديو ماني مهاجم نادي ليفربول ومنتخب السنغال (صور: Getty)

كشف إمام مسجد الرحمة في حي توكسيث بمدينة ليفربول الإنجليزية عن قيام لاعب ليفربول الإنجليزي ومنتخب السنغال “ساديو ماني” بالمساهمة في بناء المساجد بمسقط رأسه في احدى القرى السنغالية.

اقرأ ايضًا: ساديو ماني..من الفقر إلى الثراء، سر “الزنباع” وقصة مستشفى بامبالي

وسئل إمام مسجد الرحمة في ليفربول عن ساديو ماني بعدما شوهد اللاعب يقوم بتنظيف المراحيض الخاصة بالمسجد رغم نجوميته التي أوصلته إلى الظفر بلقب أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2019 من الكاف.

مسجد نور الدين أمرابط في أوتريخت

بدأ لاعب نادي النصر السعودي والمنتخب المغربي “نور الدين أمرابط“، الشروع في بناء مسجد في شهر أبريل 2020، حين استغل تواجده بمدينة أوتريخت الهولندية خلال الفترة الأخيرة بصحبة أفراد عائلته.

النصر يُعطل رحيل نور الدين أمرابط إلى قطر
النصر يُعطل رحيل نور الدين أمرابط إلى قطر

وتولى أمرابط مسؤولية جمع التبرعات لبناء المسجد، مطالبا الجميع في المساهمة بذلك خاصة في شهر رمضان الماضي، وبالفعل لاقت دعوة لاعب المنتخب المغربي قبولا لدى بعض زملائه بمنتخب بلاده.

وتفاعل لاعب أياكس أمستردام المنضم مؤخرًا لصفوف تشلسي الإنجليزي ” حكيم زياش” ، ونجم فيتسيه ارنهايم الهولندي “أسامة طنان“، مع المبادرة التي أطلقها مواطنهم نور الدين أمرابط، وانخرطا معه كذلك في جمع التبرعات.

وقرر زياش التبرع بقميصين رياضيين له بألوان العملاق الهولندي أياكس يحملان توقيعه ووضعهما رهن إشارة الجمعية المسؤولة عن مشروع بناء المسجد، كما سار أسامة طنان على نفس الدرب وقرر المساهمة بقميصين هو الآخر.

** هذه كانت أبرز قصص وأولئك الذين ساهموا في فتح المساجد من لاعبي كرة القدم، في انتظار المزيد من تلك النماذج خاصةً بعد الدروس المُستفادة من جائحة كورونا التي ضربت جميع دول العالم.

بالصور | أبو تريكة ولاعبون ساهموا في فتح المساجد
بالصور | أبو تريكة ولاعبون ساهموا في فتح المساجد

اقرأ ايضًا


تصميم الغلاف | مهاب زايد ، إخراج | محمود ماهر

كلمات دالة
إغلاق