الأخبار الرياضية

شكوى نارية من غزل المحلة ضد المتواطيء مع الزمالك “أسامة نبيه”

قدمت إدارة نادي غزل المحلة شكوى رسمية إلى الاتحاد المصري لكرة القدم، ضد اللاعب المعتزل “أسامة نبيه”، تطالب فيها بشطبه من سجلات الاتحاد ومنعه عن ممارسة أي نشاط رياضي، بعد اعترافه الصريح بالتواطؤ مع فريقه السابق “الزمالك” ضد غزل المحلة خلال مباراة في كأس مصر عام 2002.

وقال أسامة نبيه بأنه تعمد إهدار فرصة مؤكدة لتسجيل هدف لصالح غزل المحلة أمام الزمالك في مباراة نصف نهائي كأس مصر، وذلك خلال لقاء متلفز في قناة أون تايم سبورت المصرية.

وتسبب تصريح أسامة نبيه في صدمة عارمة غير عادية لجمهور الكرة المصرية، حيث عمل نبيه لفترة ليست بالقصيرة ضمن الجهاز الفني لمنتخب مصر الأول كمساعد للمدرب الأرجنتيني “هيكتور كوبر” في تصفيات ونهائيات كأس العالم 2018.

وافتتحت إدارة نادي غزل المحلة شكواها الرسمية المقدمة ضد أسامة نبيه بنقطة عدم احترام النادي ومكانته وتاريخه العريق بين أندية مصر والعالم العربي والأفريقي.

وطالب النادي من الاتحاد المصري بإتخاذ اللازم نحو التحقيق في هذا التواطؤ المنسوب إلى المشكو ضده وما يترتب على ذلك من أثار.

وأضافت الشكوى “استرداد جميع المبالغ المالية التي تقاضاها اللاعب خلال فترة تواجده مع غزل المحلة، والحصول على تعويض مادي وأدبي مناسب جزاء ما أصاب النادي من عدم وصوله إلى المباراة النهائية في كأس مصر، ومنعه من احتمالية فوزه بلقب البطولة والحصول على الكأس، وما ترتب على ذلك من خسائر مالية ومعنوية عادت بالسلب على النادي”.

وختم غزل المحلة شكواه مطالبًا بشطب أسامة نبيه من سجلات الاتحاد، وقال البيان في نهايته “إنهاء عمل المذكور في المجال الرياضي وشطبه من سجلات الاتحاد المصري، حتى يكون عبرة لأي شخص تسول له نفسه التلاعب في نتائج المباريات”.

اقرأ ايضًا..