آخر الأخبار الرياضيةاقتصاد رياضيالميركاتو الاسبانيالميركاتو الصيفيانتقالات اللاعبينصفقات محتملة

كيف سيحدد ماوريسيو بوكيتينو الميركاتو الصيفي لبرشلونة؟

أموال بيع كوتينيو سوف تخرج برشلونة من مأزقه في سوق الانتقالات..

باتت إدارة نادي برشلونة تبحث بشتى السُبل عن إيجاد التوازن المناسب بين العائدات والنفقات، وتدبير ميزانية “ضخمة” في الميركاتو الصيفي القادم.

ومع ربط برشلونة مع لاعبين بقيمة “لاوتارو مارتينيز” و “نيمار جونيور”، هناك حاجة للنادي الكتلوني للتخلص من بعض اللاعبين من أجل جمع الأموال، وإلا لن تكون الإدارة قادرة على الدفع في صفقات الصيف.

البرازيلي فيليب كوتينيو هو اللاعب الرئيسي الذي تخصه الفكرة، حيث أن بيعه يمكن أن يجلب عوائد كبيرة، وبرشلونة ليس على استعداد للسماح له بالذهاب بأقل من 80 مليون يورو، مع الأخذ في الاعتبار، أنه مطلوب وبشدة في الدوري الإنجليزي.

وستكون إدارة برشلونة مطالبة بدفع مبلغ لن يقل عن 90 مليون يورو من أجل التوقيع مع “لاوتارو مارتينيز” أو دفع 60 مليون يورو للإنتر، ووضع لاعبين تحت تصرف النيراتزوري، ناهيك عن مطالب البي أس جي المبالغ بها للتفريط في البرازيلي “نيمار جونيور” والذي تبلغ قيمته وفق آخر التقديرات 150 مليون يورو.

كيف سيحدد ماوريسيو بوكيتينو الميركاتو الصيفي لبرشلونة؟

وهذا الأمر يعني أن “ماوريسيو بوكيتينو” يمكن أن يكون له دخل في سوق برشلونة، حيث يعتبر المدرب الأرجنتيني هو المرشح الرئيسي لقيادة المشروع الجديد في فريق نيوكاسل، ويعتقد أنه يرغب في بناء الفريق حول صانع الألعاب “فيليب كوتينيو” ، الذي تدربه معه سابقًا عندما كان في إسبانيول.

وإذا كانت عودة كوتينيو إلى إنجلترا ممكنة وتحديدًا مع الماجبايس، فإن ذلك سيوفر لبرشلونة الدخل النقدي الذي يحتاجونه حتى يتمكنوا من الذهاب وراء أهدافهم الصيفية.

صفقة مربحة لكافة الأطراف

ويمكن أن يكون الانتقال هو وضع مربح لكافة الأطراف، حيث سيكون كوتينيو سعيدًا بالعودة إلى البريميرليج، حيث بزغ وظهر للنور بين صفوف ليفربول، وسيحصل بوكيتينو على لاعب يعرفه ويحبه وسيستمتع برشلونة بالأموال.

وجاءت تلك التقارير في ظل تأكيدات صحيفة “بيلد” الألمانية، على أن بايرن ميونخ لن يحصل على حقه في شراء عقد كوتينيو؛ لأن اللاعب يرغب في الحصول على فرصة أخرى في برشلونة، وقد أخبر إدارة بطل البوندسليجا بذلك، وهو لا ينوي الرحيل في الميركاتو الصيفي القادم عن الكامب نو، بل القتال على مكانه.

يذكر أن كوتينيو لم يحصل سوى على فرص محدودة لإثبات نفسه لجماهير الكامب نو، للدرجة التي جعلت ناديه السابق ليفربول يخسر في صفقة بيعه 17 مليون جنيه استرليني، كان من المفترض أن يحصل عليها إذا لعب كوتينيو 24 مباراة أخرى بقميص برشلونة، وهو ما لم يتحقق حتى الآن.

اقرأ ايضًا..

كلمات دالة
إغلاق