آخر الأخبار الرياضيةاقتصاد رياضيالميركاتو الاسبانيالميركاتو الصيفيانتقالات اللاعبينكرة القدم وكورونا

تدابير الحكومة الإسبانية تُجهض آمال برشلونة في الميركاتو الصيفي .. وريال مدريد يفلت

قرارات جديدة من الحكومة الإسبانية سيفرض رقابة على سوق انتقالات برشلونة وأتليتكو مدريد..

تواجد برشلونة وأتلتيكو مدريد وفالنسيا وإشبيلية من ضمن ثمانية أندية من الدوري الأسباني، ستخضع كامل صفقاتهم في الفترة القادمة وأنشطتهم في سوق الانتقالات، للمراقبة من الدولة الإسبانية، في قرار مفاجئ.

وأقرت السلطات فرض مراقبة “استثنائية” على التعاقدات، وهو مخطط مؤقت لإسبانيا، والذي يتم تنشيطه من خلال حالة الطوارئ داخل البلد، مع فقدان بعض المؤسسات للوصول إلى أرباحها.

وهذا الإجراء يعني أن أي شركة أو مؤسسة تعتمد على مساعدة الدولة بإسبانيا لدفع رواتب موظفيها، ومن ضمن تلك المؤسسات ثمانية أندية من الدرجة الأولى، سيتم التدقيق في كل الأموال الممنوحة للدعم.

وكما هو موضح في “آس” ستحتاج الدولة الإسبانية الآن إلى تحجيم نشاط الأندية في السوق، وتحديدًا لجميع الأندية الثمانية مع قيام وزارة العمل والمالية بفحص جميع الشؤون المالية.

بينما الأندية الأخرى، مثل ريال مدريد وريال سوسيداد وريال بيتيس وغيرهم، لم تستخدم الدعم الحكومي، ووافقت على دفع الرواتب بنفسها، مما جعلها خارج حسابات الرقابة والتدقيق، ولن يفرض عليها أي تضيقات بشأن الأموال التي سيتم إنفاقها.

ودفع انخفاض العوائد في الدخل نتيجة لوباء فيروس كورونا بعض الأندية وعلى رأسهم برشلونة، للاستفادة من الدعم الحكومي، ونقل جزء كبير من رواتب موظفيها على كاهل الدولة، مما وضعهم تحت طائلة الرقابة الحكومية، نظرًا لإنفاق الحكومة ملايين اليورهات لدفع رواتب تخص تلك الأندية.

وقد تضرب خطط إدارة برشلونة لإنجاز التعاقدات في مقتل، حيث كانت تنوي دفع ما يقارب الـ90 مليون يورو مقابل الأرجنتيني “لاوتارو مارتينيز“، وهو مبلغ سيكون من السذاجة توفيره في ظل تقديم طلب سابق للدعم المادي من قبل الحكومة.

اقرأ ايضًا..

كلمات دالة
إغلاق