مجزرة بورسعيد أفسدت انتقال ظهير الزمالك إلى الأهلي!

محمد عادل جمعة يروي تفاصيل عرض الأهلي قبل أسابيع من توقيعه للزمالك عام 2015..

كشف الظاهير الأيسر الأسبق لنادي الزمالك “محمد عادل جمعة” عن انهيار انتقاله إلى صفوف الأهلي في إحدى فترات الانتقالات الصيفية خلال السنوات الماضية، بسبب مجزرة بورسعيد التي راح ضحيتها 72 مشجعًا من جمهور النادي الأهلي في فبراير 2012.

وقال محمد جمعة لقناة نادي الزمالك “مسؤولو الأهلي حاولوا ضمي أثناء تواجدي مع المصري البورسعيدي، إلا أن حادثة بورسعيد صعبت الموقف”.

وأوضح “إدارة الأهلي تعهدت آنذاك بعدم التعامل مع إدارة المصري، ولهذا اقترحت ضمي عن طريق انتقالي إلى ناد برتغالي والعودة منه إلى صفوف الأهلي بعد قضاء 6 أشهر، هذا ما خطط له مدير التعاقدات وقتها علاء عبد الصادق”.

وانتقل محمد عادل جمعة /27 عامًا/ إلى صفوف نادي اتحاد بن قردان التونسي في الميركاتو الصيفي 2019 قادمًا من نادي طلائع الجيش، إلا أنه لم يشارك في أكثر من مباراة في الدوري التونسي للمحترفين هذا الموسم كانت أمام شبيبة القيروان بشهر أغسطس الماضي.

وأوضح ابن مدينة بورسعيد “مفاوضات الأهلي بدأت قبل محاولة الزمالك لضمي من المصري آنذاك، وفي النهاية لعبت للزمالك الذي كان وجوده مهمًا لمسيرتي الكروية حيث تعاملت مع العديد من المدربين الأكفاء أمثال جوزفالدو فيريرا ومحمد حلمي وأليكس ماكليش”.

وأتم حديثه “ لكن فيريرا يُعد أكثر مدرب تأثرت به، حيث كان مختلف تمامًا، ذات مرة أخبرنا جوزفالدو فيريرا أننا نقوم بكل ما هو خطأ في التدريبات والمباريات، وطالبنا بتعلم استلام وتسليم الكرة والاستفادة من الكرة الأوروبية”.

محمد عادل جمعة في صراع على الكرة مع وليد سليمان لاعب الأهلي(صورة :AFP)
مجزرة بورسعيد أفسدت انتقال ظهير الزمالك إلى الأهلي!  – محمد عادل جمعة في صراع على الكرة مع وليد سليمان لاعب الأهلي (صورة :AFP)

مسيرة محمد عادل جمعة

وبدأ محمد عادل جمعة مسيرته مع نادي المقاولون العرب في عام 2011، وبعد موسمين ونصف لعب خلالهم كبديل مع ذئاب الجبل، انضم لصفوف المصري ليمثله في 34 مباراة بالدوري المصري الممتاز خلال موسم 2015/2014.

وفي الميركاتو الصيفي 2015 انضم جمعة إلى الزمالك ليدافع عن ألوانه في 18 مباراة كأساسي خلال موسم 2016/2015، لكنه لم يواصل مسيرته في القلعة البيضاء لأكثر من موسم، ليمثل الإسماعيلي لمدة موسم وبالمثل بيتروجيت ثم طلائع الجيش، قبل أن يرحل إلى تونس في عام 2019.

اقرأ ايضًا..