رسميًا | رغم كورونا، مارتن أولسون يُنعش مسيرته بعد غدر سوانسي

في الميركاتو الصيفي 2018، رفض “مارتن أولسون” مدافع سوانسي سيتي الإنجليزي العديد من العروض المُجزية من فرق أخرى لرغبته في البقاء داخل ملعب “ليبرتي” على عكس بقية نجوم الفريق الذين قرروا المغادرة بعدما هبط فريق “البجعات” إلى دوري الدرجة الأولى الإنجليزي “التشامبيون شيب”.

وبدلاً من أن تكافئه الإدارة بتمديد عقده، قررت تجاهله وتركه يرحل عن صفوف الفريق بأسوأ طريقة ممكنة في يوليو 2019، ليصبح المدافع الدولي السويدي من دون فريق لأكثر من 8 أشهر، حتى انضم لصفوف نادي هيلسنبورج السويدي هذا الأسبوع، رغم كل المشاكل التي تحيط بكرة القدم في الوقت الراهن بسبب فيروس كورونا المستجد.

ويُعد أولسون من أشهر المدافعين السويديين الذين نشطوا في الدوري الانجليزي الممتاز حيث مثل “بلاكبيرن روفرز” في الفترة من 2005 حتى 2013، قبل ان ينتقل إلى نوريتش سيتي في الميركاتو الصيفي 2013 ومنه إلى سوانسي سيتي وهو اخر فريق مثله اللاعب.

وكان أولسون من العناصر الأساسية لفريق سوانسي في موسم 2018/2017 اثناء مشاركتهم في البريميرليج، حيث خاض 36 مباراة، وعندما هبط الفريق شارك في 17 مناسبة.

رغم كورونا، مارتن أولسون يُنعش مسيرته بعد غدر سوانسي

مارتن أولسون بقميص فريق هيلسنبورج (صورة :Helsingborgs IF)
مارتن أولسون يُنعش مسيرته  – مارتن أولسون بقميص فريق هيلسنبورج (صورة :Helsingborgs IF)

ونجحت شركة HCM Sports Management التي تُدير أعمال “مارتن أولسون” في إيجاد ناد جديد له عند بداية شهر أبريل من العام الجاري رغم أزمة كورونا.

وتعمل نفس الشركة مع لاعبين أمثال “فرينكي دي يونج” المنضم حديثًا لفريق برشلونة الإسباني خلال الميركاتو الصيفي الماضي، و”إميل فورسبيرج” نجم فريق لايبزيج، و”فيكتور ليندلوف” مدافع فريق مانشستر يونايتد، بالإضافة إلى “جون جوديتي وبيتر أنكيرسين ودانيل أمارتي”.

ورغم توقف النشاط الرياضي بسبب أزمة فيروس كورونا، أعلن فريق “هيلسنبورج” السويدي، تعاقده رسميًا مع “مارتن أولسون” في صفقة إنتقال مجانية، لينقذ اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا مسيرته الكروية من الإنتهاء.

ونشر النادي بيانًا على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، بشأن توصله إلى إتفاق مع “مارتن أولسون” من أجل الإنضمام إلى صفوف الفريق مع عودة النشاط الرياضي من جديد.

وأبدى “أولسون” سعادته بالإنضمام إلى هيلسنبورج، قائلاً: ” وافقت على الإنضمام إلى فريق هيلسنبورج، من أجل رغبتي في العودة إلى السويد من جديد، انه شعور جميل”.

وتابع: “أريد فقط أن ألعب كرة القدم، انا لم اطلب الحصول على مقابل مادي نظرًا للظروف الصعبة التي تعيشها الأندية، وفعلت ذلك من أجل عائلتي وأصدقائي وأبناء عمومتي هم من هنا، لذا كان قرارًا سهلاً للغاية”.

وأكمل: “أنا متحمس للعب المباريات ولكن يجب ان اكون صريحًا، لا أستطيع الدخول مباشرة لخوض 90 دقيقة كاملة، انا الآن اركز على خوض المزيد من التدريبات، من أجل الاستعداد بشكل كامل لمساعدة الفريق”.

واختتم “تمثيل فريق هيلسنبورج يعد من الأمور المميزة، نأمل أن يكون أمامنا عام ملئ بالنجاحات”.

زر الذهاب إلى الأعلى