آخر الأخبار الرياضيةالميركاتو الاسبانيكرة القدم وكورونا

ريال مدريد يلجأ “مضطرًا” إلى حل يوفنتوس وبرشلونة لمواجهة فيروس كورونا

تخفيض الرواتب بات لا مفر منه ..

لجأ نادي ريال مدريد “مضطرًا” إلى حل يوفنتوس وبرشلونة لمواجهة فيروس كورونا، عن طريق تخفيض رواتب نجوم الفريق الأول، وخاصة اللاعبين الذين يتحصلون على رواتب “باهظة”.

وباتت إدارة ريال مدريد تعتقد أن تخفيض الأجور للنجوم الكبار أصبح “حتمي” مع استمرار جائحة “كوفيد-19″، والتي علّقت كرة القدم في إسبانيا وأوروبا لأجل غير مسمى.

واتفق رئيس الفريق الملكي “فلورنتينو بيريز” مع القائد “سيرجيو راموس” في وقت سابق، على أنه لن يتم مس الرواتب، على الرغم من الآثار المالية المترتبة على فترة انقطاع طويلة للقاءات، مما أثر على العوائد القادمة من البث وحقوق الرعاية.

ولكن مع تغطية مدريد لأجور أكثر من 800 شخص داخل النادي الرياضي، فمن المحتمل الآن أن يشهد أصحاب الدخول الأكبر انخفاضًا في أجورهم ، وفقًا لمصادر صحيفة “El Pais”.

واتخذ الغرين برشلونة بالفعل هذه الخطوات مع إعلان “ليونيل ميسي” أنه وزملائه موافقون على تخفيض في الأجور بنسبة 70٪، مما سيوفر لفريق الكتلوني مبلغ يتجاوز الـ50 مليون يورو، في غضون أربعة أشهر، وسارت على النهج ذاته أندية أخرى في الدوري الإسباني مثل أتلتيكو مدريد وإسبانيول.

وسيكون من أبرز المتضررين بهذا القرار، الثنائي “إدين هازارد” و“جاريث بيل”، واللذان يحصلان على أعلى راتبين في تشكيلة المدرب “زين الدين زيدان”.

ريال مدريد يلجأ "مضطرًا" إلى حل يوفنتوس وبرشلونة لمواجهة فيروس كورونا
ريال مدريد يلجأ “مضطرًا” إلى حل يوفنتوس وبرشلونة لمواجهة فيروس كورونا

ويقال أن القوة الاقتصادية لريال مدريد أكثر مرونة من الجميع، بدين يبلغ 30 مليون يورو، فقط مقارنة ببرشلونة الذي يعتقد مديون بمبلغ يتجاوز الـ200 مليون يورو، وتبلغ ميزانية الأجور في ريال مدريد أقل من 50٪ من دخلهم، بينما يقال أن ميزانية برشلونة يذهب منها 80٪  على الأجور، مما يفسر النهج المختلف الذي اتخذه الناديان.

اقرأ ايضًا..

كلمات دالة

مراسل ميركاتو داي

أخبار وتقارير خاصة من مراسلي ميركاتو داي في الوطن العربي

مقالات ذات صلة

إغلاق