اخر الاخبار الرياضيةافريقياالميركاتو التونسيالميركاتو المصري

الرجل الأفضل – الرجل الأسوأ | الترجي التونسي – الزمالك المصري

من كان أفضل وأسوأ لاعب في مباراة "رادس"؟

أقيمت المباراة المنتظرة بين الترجي الرياضي التونسي وفريق الزمالك المصري، في إطار إياب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

ورغم فوز الفريق التونسي بهدف دون رد، إلا أن الزمالك عبر إلى نصف النهائي، بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، عقب فوزه في القاهرة بثلاثة أهداف مقابل هدف.

قدم لكم موقع ميركاتو داي بث مباشر لمباراة الزمالك والترجي في أهم مباريات اليوم الجمعة 6-3-2020 ضمن مباريات إياب دور ثمن النهائي من دوري أبطال أفريقيا.

تفاصيل مباراة الترجي والزمالك

المباراة أذيعت على  قناة بي إن سبورتس 1 بتعليق “جواد بدة”، وانطلقت في تمام الساعة 19:00 بتوقيت جرينتش، 21:00 بتوقيت مصر، 22:00 بتوقيت السعودية، على “الملعب الاولمبي برادس”، بإدارة من الحكم الجزائري “مصطفى غربال”.

وتقدم الفريق التونسي بهدف مبكر قبل مرور أول 10 دقائق، بعد هفوة من المدافع “محمود علاء” الذي احتسبت عليه ركلة جزاء، انبرى لها بنجاح “بلال بنساحة” ووضعها في شباك، وتحديدًا في منتصف المرمى.

اضغط هنا لمشاهدة أهداف الترجي والزمالك

اللقاء كان أقل من المتوسط فنيًا، ولكنه خرج بندية وإثارة، حيث احتاج الترجي لمجرد هدف من أجل التأهل، وهو ما حافظ على الحماس حتى صافرة النهاية.

العديد من نجوم الزمالك حاربوا وقدموا أفضل ما لديهم، وعلى النقيض لم يظهر عملاق باب سويقة بمستواه المعهود، نتيجة افتقاد عناصره للإمكانيات المطلوبة.

إليكم تقييم اللاعب الأفضل والأسوأ في مواجهة الترجي والزمالك

الرجل الأفضل – طارق حامد (الزمالك)

إذا وكل إليك مهمة تحديد أفضل لاعب في أي مباراة للزمالك، وخرج فيها الفريق الأبيض بنتيجة إيجابية، فبدون أي تردد اختيارك للأفضل سيذهب لنجوم وسط الميدان “طارق حامد”، والذي يمتلك “جينات” مُحاربي أمريكا الجنوبية، وحماسة أساطير الكرة الإيطالية، حيث يعتبر رمز “الرجولة” في الكرة المصرية.

نادرًا ما تجد هذا اللاعب، الذي يعتبر ربما أهم صفقة للزمالك في الألفية الأخيرة، خارج نطاق الخدمة في أي مباراة، دائمًا جاهز ومستعد، ويعرف جيدًا كيف يفرح جماهيره، ويقدر قيمة شعار ناديه الذي يقدّسه الملايين.

الليلة طارق قطع الماء والنور على مهاجمي الترجي، وتسبب في حجب ثنائي وسط الميدان الأفريقيين “كوليبالي وكواسي” عن الثلاثي الهجومي، كان كالجدار أمام دفاع الزمالك، يمنع التمريرة تلو الأخرى من المرور، وبدا بنشوق “قزمًا” بجواره، أغلق العمق، وغطى الطرفين، وكأن كارتيرون كان يلعب بثلاثة لاعبين للارتكاز في لاعب واحد!

النقطة السلبية الوحيدة كانت البطاقة الصفراء الثالثة التي تحصل عليها، والتي سوف تعني عدم مشاركته في ذهاب نصف النهائي، خارج أرض الزمالك.

طارق حامد

الرجل الأسوأ – بلال بنساحة (الترجي)

نعم سجل الجزائري هدف فريق الدم والذهب الوحيد في المباراة، ولكنه جاء من علامة الجزاء، وحصل على هدية لم يكن يتوقعها.

وأعتقد لولا ركلة الجزاء لو لعب بنساحة مباراة أخرى لم يكن ليسجل أي هدف، في ظل عجزه غير المبرر عن الاختراق، وعدم امتلاكه لأي مهارة، فقط يعتمد على سرعته في كل الكرات، وأمام ظهير “عجوز” كعبد الشافي، من المخجل أن يخرج بهذا المستوى.

بنساحة لاعب مثل كثيرين في صفوف تشكيلة الترجي، ممن استبدلتهم الإدارة بنجوم الجيل الذهبي الراحلين، فلا يوجد أي وجه للمقارنة بين إمكانيات بلال وإمكانيان بلايلي!

مراسل ميركاتو داي

أخبار وتقارير خاصة من مراسلي ميركاتو داي في الوطن العربي
زر الذهاب إلى الأعلى