اخر الاخبار الرياضيةاصاباتالميركاتو الاسبانيالميركاتو الفرنسي

ما سر إصابة ديمبلي في برشلونة؟ وهل يُعاني من مشكلة مزمنة؟

توضيح لسبب كثرة إصابات اللاعب الذي لم يشارك بصفة مستمرة مع برشلونة

يكافح “عثمان ديمبلي” مع برشلونة، صراعات هو في غنى عنها، نتيجة الإصابات المستمرة التي تعرض لها اللاعب الفرنسي وكانت باهظة التكلفة بالنسبة لناديه ولمنتخب بلاده أيضًا.

وسيعاني المنتخب الفرنسي من غياب وازن، في ظل ابتعاد صاحب الـ24 عامًا عن الصورة، خاصة مع قدوم بطولة أوروبا التي ستلعب هذا الصيف.

وعلى الرغم من أنه لم يلعب كثيرًا، إلا أن ديمبيلي كان بطل العالم مع فرنسا في عام 2018، مما جعل صحيفة “ليكيب توجه أصابع اللوم إلى برشلونة، حول مشاكل اللياقة البدنية لجناح دورتموند السابق.

وغاب اللاعب اليافع في آخر ثلاثة مواسم عن المباريات لأكثر من 365 يومًا، وفي ظل ابتعاده حتى نهاية الموسم من المنتظر أن تطول فترة غيابه بسبب إصابة “مزعجة” في العضلة الخلفية للفخذ لأكثر من عام.

أسلوب حياة عثمان ديمبلي تغير تمامًا

يتحدث التقرير المنشور في ليكيب عن تغييرات في أسلوب حياة اللاعب، حيث بات ديمبيلي يأكل بشكل أفضل، ويحافظ على جسده، وقلل من الإفراط في تناول المعجنات والبيتزا.

وصرح المقرب من ديمبلي “أنطوني أودبود” قائلاً “لم يعد ديمبلي يأكل أي منتجات مطبوخة مسبقًا أو مشروبات غازية، ولكن فقط أطعمة طازجة وصحية.”

ثم تابع “يوميًا يأكل الأسماك، والديك الرومي والكثير من الخضراوات، من الصعب أن نقول كل هذا بسبب سوء حظه، بل لأنهم [برشلونة] لم يعتنوا به أبداً.”

وواصل حديثه “ديمبلي شخصية هادئة، لا يقيم حفلات صاخبة كما ادعت الصحافة، فقط اللوم على عدم نومه بشكل مبكر بسبب السهر ولعب ألعاب الفيديو، ولكن هذا سلوك الجيل الصاعد، نيمار ولوكاس هيرنانديز يفعلان الشيء ذاته”.

عثمان ديمبلي - برشلونة

ما هو السبب الحقيقي وراء إصابة ديمبلي؟

تقول ليكيب إن إصابة العضلة الخلفية “المتجددة” باستمرار كان أساسها، عدم توزيع الحمل في التدريبات بشكل صحيح، حيث يتدرب اللاعب بمجهود 20٪، ثم يبذل في المباراة مجهودًا يصل إلى 90٪، ويشارك بصفة مستمرة دون توقف.

وتحدث “ميشيل تورين”  الذي عمل مع اللاعب في رين قائلاً “إنه ضحية موهبته المبكرة، في رين واجهنا ضغوطًا هائلة عليه في التدريب والمباريات، لكننا لم نقتله”.

ثم أضاف “ديمبلي لم يكمل نموه ونضوجه حتى الآن، كان هناك تسرع واندفاع لجعله يلعب، لأنه كان ظاهرة، وموهبته كانت واضحة، والآن يدفع ثمن ذلك، من الواضح أنه لعب أكثر من اللازم”.

مراسل ميركاتو داي

أخبار وتقارير خاصة من مراسلي ميركاتو داي في الوطن العربي
زر الذهاب إلى الأعلى