أوروبااخر الاخبار الرياضيةالميركاتو الاسبانيالميركاتو الايطاليكرة القدم وكورونا

إجراءات “استثنائية” لحماية نجوم برشلونة من فايروس “كورونا” أثناء رحلة نابولي

رحلة "محفوفة المخاطر" على برشلونة

انتهى الجدل الذي صاحب احتمالية تأجيل قمة ملعب السان باولو، ليلة الثلاثاء، بين نادي نابولي وبرشلونة، في ظل انتشار فايروس “كورونا” في بعض المدن الإيطالية، خلال الساعات الأخيرة، بعد اتخاذ قرار بإقامة مباراة دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا في موعدها.

وأعلنت وزارة الصحة في إيطاليا عن حالة التأهب القصوى، داخل عدة مدن شمالية، من ضمنها “ميلانو”، مما أدى إلى تأجيل عدد من المباريات في الدوري الإيطالي، وأيضاً احتمالية ترحيل مباراة الإنتر ضد لودوجوريتس في الدوري الأوروبي.

وعبّر نادي برشلونة عن قلقه من رحلة السفر إلى مدينة نابولي، في أقصى الجنوب الإيطالي، ولكن البعثة الإسبانية حصلت على كافة التأكيدات بعدم وجود خطورة من أي نوع، وعدم وجود حالات مصابة بالفايروس حتى الآن في مدن الجنوب.

وتقرر أن تخضع كامل البعثة المسافرة من كتلونيا إلى نابولي، لفحوصات طبية فور الوصول إلى مطار نابولي، من أجل التأكد من عدم وجود أي مصابين بالفايروس، حيث تعتبر مدينة نابولي إحدى المدن التي تغلق وزارة الصحة حدودها، من أجل السيطرة على الفايروس، الذي أساسه دولة الصين.

وسيخوض ليونيل ميسي ورفاقه مباراة ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، ضد محاربي المدرب “جينارو جاتوزو”، ليلة الثلاثاء القادم.

وحجزت إدارة البلاوجرانا رحلة سريعة فور انتهاء المباراة، حيث تقرر أن تعود البعثة رفقة الجماهير في وقت مبكر من صباح الأربعاء، مع الخضوع للفحوصات ذاتها فور الوصول إلى مطار مدينة برشلونة.

مراسل ميركاتو داي

أخبار وتقارير خاصة من مراسلي ميركاتو داي في الوطن العربي
زر الذهاب إلى الأعلى