آخر الأخبار الرياضيةأوروباافريقيا

المالي “ماريجا” ينسحب ويسب الجماهير البرتغالية بسبب العنصرية

حدث "مؤسف" جديد في ملاعب أوروبا نتيجة العنصرية

شهدت الملاعب البرتغالية ليلة الأحد، حادثاً “مؤسفًا” جديدًا، ناتح عن عنصرية البعض من الجماهير الأوروبية، وضحية هذه المرة، كان مهاجم فريق بورتو “موسى ماريجا”، خلال مباراة فريقه ضد نادي فيتوريا جيماريش.

وعلى الرغم من تسجيله هدف فوز بورتو في المباراة، إلا أن المهاجم المالي تعرض لهتافات عنصرية كثيفة من جماهير جيماريش، التي أخذت تصدر أصوات “القرود” أثناء احتفاله بالهدف، بالإضافة إلى سباب لم ينقطع طوال اللقاء.

وأبى الهداف الأسمر مواصلة اللعب، معترضًا على هتاف المدرجات، وطلب من مدربه استبداله، حيث أخبر الحكم الرئيسي بأنه لن يقبل اللعب أمام “هؤلاء”.

وبعد محاولات مُضنية من زملائه إقناعه بالعدول عن قراره، لم يقتنع هداف منتخب مالي، وقرر مغادرة الملعب بنفسه، ولكن قبل التوجه إلى غرف الملابس، قام بسب جماهير فيتوريا جيماريش وأشار إليهم بإشارات بذيئة.

وخرج “ماريجا” عقب اللقاء ليواصل مهاجمته لتلك الفئة، عبر حسابه الشخصي على “انستجرام” والذي كتب به عبارات سب وشتم في حق كل من هتف ضده، كما انتقد حكم المواجهة الذي لم يدافع عنه، وأشهر في وجهه البطاقة الصفراء.

 

يذكر أن صحيفة “أبولا” البرتغالية، تعاطفت مع ماريجا بعد المباراة، ومنحته تقييمًا بلغ 10 درجات، وهو أعلى تقييم يمكن أن يحصل عليه أي لاعب في الدوري البرتغالي.

موسى ماريجا - بورتو (Getty)
موسى ماريجا – بورتو (Getty)

كلمات دالة

مراسل ميركاتو داي

أخبار وتقارير خاصة من مراسلي ميركاتو داي في الوطن العربي
إغلاق