اقتصادالأخبارالانتقالات الإنجليزية

الشيخ منصور بن زايد مالك مانشستر سيتي يجهز مفاجأة مدوية للاتحاد الأوروبي

فُوجئت إدارة فريق “مانشستر سيتي” أمس بالعقوبة التي فرضها الاتحاد الأوروبي عليهم، وهي منعهم من المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا لمدة عامين ودفع غرامة قدرها 30 مليون جنيه استرليني.

وتم إدانة السيتي من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بتضخيم إيرادات رعايتهم بشكل زائف.

يأتي قرار الإدانة في أعقاب التحقيق الذي بدأ بعد أن سربت مجلة دير شبيجل الألمانية رسائل ومستندات في نوفمبر 2018. ويبدو أنهم قدموا أدلة على أن مالك السيتي “الشيخ منصور بن زايد” كان يمول 67.5 مليون جنيه إسترليني لرعاية قمصان النادي وملعبه وأكاديمية الفريق عبر شركة طيران الاتحاد بطريقة غير شرعية.

ويجهز الشيخ منصور مفاجأة مدوية للاتحاد الأوروبي حيث صرح “سيمون كليف” محامي الفريق “بأن الرئيس يفضل إنفاق 30 مليون جنيه إسترليني على أفضل 50 محام في العالم لمقاضاة فساد الاتحاد الأوروبي على مدى السنوات العشر القادمة بدلاً من ان يدفعهم كعقوبة موقعة على الفريق”.

يذكر ان السيتيزنس قد عوقب من قبل بدفع مبلغ 49 مليون جنيه استرليني بسبب خرقه قوانين اللعب النظيف في عام 2014، ولكن تم تخفيض العقوبة لاحقًا إلى 16 مليون جنيه إسترليني.

أخبار أخرى