أخبار سوق انتقالات اللاعبينأوروبااخر الاخبار الرياضيةالميركاتو الاسبانيالميركاتو الشتويالميركاتو الصيفيانتقالات حرةانتقالات رسميةصفقات محتملة

يان كوتو .. دانيل ألفيش جديد ينضم لبرشلونة

برشلونة حصل على موهبة برازيلية منتظرة بالتوقيع مع يان كوتو من كوريتيبا

ظفر نادي برشلونة الإسباني بموهبة المنتخب البرازيلي للشباب “يان كوتو”، بعد مفاوضات لم تستمر طويلاً مع فريق كوريتيبا، الذي وافق بالحصول على 5 ملايين يورو، مقابل النجم صاحب الـ17 عامًا.

وسينضم كوتو إلى البلاوجرانا صيف 2020، بعد إتمام عامه الـ18، خوفًا من الوقوع تحت طائلة أية عقوبة من قبل الاتحاد الدولي، في التفاوض مع لاعبين دون السن، كما سبق وحدث مع عدة أندية كبرى في أوروبا.

وانتهى بحث فريق كشافة العملاق الكتلوني عن خليفة لأسطورة النادي “دانيل ألفيش“، عند اسم “يان كوتو”، الذي ينتظره وفق أغلب تقارير المتابعة، مستقبل باهر في كرة القدم العالمية.

وقدمت البرازيل في هذا المركز العديد والعديد من أساطير كرة القدم، بداية بالقطار النفاث “كارلوس ألبيرتو” مرورًا بصاحب لقبي كأس العالم “كافو”، وانتهاءً بأكثر من رفع ألقابًا في التاريخ “داني ألفيش”.

من هو يان كوتو؟

لاعب برازيلي يبلغ من العمر 17 عامًا، يلعب لنادي مدينته كوريتيبا، الذي تدرج به في مختلف المراحل العمرية، إلى أن لعب بقميص الفريق الأول، خلال الموسم الحالي.

جذبت موهبة كوتو أنظار كشافي كأس العالم تحت 17 عامًا الأخيرة، بعد تألقه في المسيرة الذهبية للسيليساو، والتي انتهت برفع الكأس على حساب المكسيك، بالفوز في النهائي 2-1.

وكما أشرنا كان كوتو هو الظهير الأيمن الأساسي للمنتخب البرازيلي في البطولة، وقدم مباريات ممتازة، جعلت أغلب كشافي أندية أوروبا يوصوّن بمراقبته خلال الأشهر التي ستلي البطولة، ولكن نادي برشلونة لم يستغرق الكثير من الوقت من أجل التعاقد معه.

يان كوتو برشلونة
يان كوتو برشلونة

ما هي مميزات يان كوتو الفنية؟

لا يختلف كوتو في بدايته كثيرًا عن بداية أغلب الأظهرة التاريخية في الكرة البرازيلية، فهو يمتلك السرعة والذكاء والمهارة، وهي أهم مواصفات الظهير البرازيلي، والتي تمنحه الأفضلية على باقي الأظهرة عبر تاريخ كرة القدم.

يستطيع صاحب الـ17 ربيعًا الدفاع والهجوم بنفس القوة، يمتلك الشجاعة في المراوغة والتقدم للأمام، مستغلاً سرعته وقدرته على المراوغة وجهًا لوجه.

من تابع كوتو في كأس العالم الأخيرة، سيجد أن لديه ثبات انفعالي نادرًا ما يمتلكه لاعب في سنه، لا يتوتر ويتصرف في المواقف الحرجة بشكل صحيح، سواء من حيث توقيت اتخاذ القرار، أو بالطريقة التي ينفذ بها هذا القرار.

طريقة مراوغته وتحكمه بالكرة، تشعرك أنه جناح في الأساس وليس ظهير، وهو بالفعل ما كان عليه في طفولته، ولكن مدربيه في كوريتيبا قاموا بتوظيفه كظهير أيمن، من أجل سرعته الفائقة، في الارتداد.

ما أوجه الشبه بين كوتو وداني ألفيش؟

العديد من التقارير الصحفية التي تحدثت عن مراقبة برشلونة لكوتو، أشارت إلى أن كاشفي الفريق الكتلوني، قاموا بتشبيه الصغير بأسطورة الكامب نو “داني ألفيش”، مما حمّس إدارة البلاوجرانا للتعاقد معه على الفور.

وبالفعل من المباريات القليلة التي لعبها، يمكن ملاحظة هذا الشبه، سواء في طريقة اللعب بكلتا القدمين، أو بالرؤية الممتازة للزملاء في الملعب، بجانب التحرك في المساحات الموجودة في عمق دفاعات المنافسين.

داني ألفيش كان ظهيرًا فريدًا من نوعه، ومن الصعب أن يتكرر مرة أخرى في كرة القدم، ولكن كوتو يمتلك الكثير من أوجه الشبه مع مواطنه، ومن حسن حظه أنه سينضم إلى الكامب نو،أصغر بأعوام من العمر الذي انضم فيه ألفيش إلى برشلونة قادمًا من إشبيلية.

اقرأ ايضًا

مراسل ميركاتو داي

أخبار وتقارير خاصة من مراسلي ميركاتو داي في الوطن العربي
زر الذهاب إلى الأعلى