أهدافمباريات الاحد الكروي

صورة توضح التحول “الرهيب” في جسد محمد صلاح

فجّر المهاجم المصري “محمد صلاح” قنبلة في ملعب الأنفيلد ليلة الأحد، بتسجيله هدفًا في الدقيقة الأخيرة ضد مانشستر يونايتد، ضمن به فوز ليفربول في الكلاسيكو بثنائية نظيفة.

وسجل الفرعون هدفه الأول مع ليفربول في شباك اليونايتد، بعد 427 دقيقة من الصيام في أهم مباراة داخل رزنامة الكرة الإنجليزية على مدار تاريخها.

واحتفل صاحب الـ27 عامًا بشكل ملحوظ بعد الهدف، حيث ذهب إلى جماهير “الكوب” وقام بخلع قميصه، ليظهر جسده وعضلاته، حيث أصبح حاليًا واحد من اللاعبين الذين يمتلكون جسدًا مثاليًا في عالم كرة القدم.

وقام رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد هذا الاحتفال، بمقارنة جسد صلاح الحالي، مع جسده حين بدأ مسيرته الاحترافية، وتحديدًا منذ أيام تألقه في الملاعب الإيطالية بقميص نادي فيورنتيا.

وظهرت فوارق واضحة في البنية العضلية لفخر العرب، حيث اختفت غالبية الدهون، وباتت العضلات أكثر وضوحًا، مما أعطى صلاح أفضلية في صراعاته مع مدافعي الدوري الإنجليزي، المعروفين بالقوة الجسدية.

إليكم صورة لجسد صلاح الحالي مع ليفربول وجسده رفقة فيورنتينا

صورة توضح التحول "الرهيب" في جسد محمد صلاح
صورة توضح التحول “الرهيب” في جسد محمد صلاح