آخر الأخبارافريقياالميركاتو الشتويالميركاتو المصري

تقرير | 5 أسباب وراء ركود الميركاتو الشتوي في الدوري المصري

كم صفقة حدثت في الدوري المصري خلال يناير 2020؟

يشهد سوق الانتقالات الشتوي في مصر “ركودًا شديدًا” لا يعكس النشاط الذي عاشه مطلع عام 2019 أثناء فترة تواجد السعودي تركي آل الشيخ.

الأندية الكبيرة لم تقم حتى الآن بصفقات قوية، بالمقارنة بالميركاتو الشتوي في 2019، والذي شهد ضم صفقات مدوية لبيراميدز والأهلي على رأسها حسين الشحات ومحمد محمود وجيرالدو وعبد الله السعيد.

الأهلي كان الوحيد صاحب النشاط الملحوظ، نظرًا لرغبته الملحة في المنافسة بقوة على لقب دوري أبطال أفريقيا حتى الرمق الأخير هذا الموسم وتعويض خيبة أمل الثلاث سنوات الماضية.

وضم الأهلي محمود عبدالمنعم “كهربا” بالمجان من ديسبورتيفو آفيش البرتغالي، وتبعه بالسنغالي “آليو بادجي” بحوالي مليوني يورو.

فيما تعاقد سموحة مع محمد طلعت قادمًا من المقاولون العرب مقابل 2 مليون جنيه، ونجح الاتحاد السكندري في التعاقد مع الليبي أنيس سالتو بالمجان بعدما فسخ تعاقده مع النجم الساحلي.

وإلتحق أحمد سالم الصافي بصفوف طنطا من بتروجيت القابع في الدرجة الثانية.

أما باقي الأندية فلم تتحرك في ملف المفاوضات بالميركاتو الشتوي كما كان متوقعًا، لا سيما الزمالك الذي يعاني في خطه الخلفي.

في هذا التحليل، يرصد لكم ميركاتو داي أسباب ركود سوق الانتقالات فى مصر:

❌ عدم فتح باب الاستبدال

شعار الاتحاد المصري لكرة القدم (صور: Getty)
شعار الاتحاد المصري لكرة القدم (صور: Getty)

جاء قرار الاتحاد المصرى لكرة القدم، برئاسة عمرو الجنايني، لينهى الجدل الشديد، حول فتح باب الاستبدال، برغم المطالب العديدة من جانب أندية الدورى المصرى، وعلى رأسها الزمالك ومصر المقاصة وبيراميدز.

💰 الأزمات المالية

شعار شركة برزنتيشن سبورت المصرية (صور: Google.com)
شعار شركة برزنتيشن سبورت المصرية (صور: Google.com)

عدد كبير من الأندية أصبحت تواجه صعوبة شديدة في الانفاق على الصفقات، لا سيما مع وجود أزمة مالية ملحوظة لدى شريحة كبيرة من الفرق، وتأخر حصولهم على المستحقات المالية من الشركة الراعية برزنتيشن.

ويبذل الاتحاد المصري لكرة القدم جهودًا كبيرة من أجل بيع بعض مباريات الدوري المصري إلى قنوات عربية في الإمارات والسعودية، كما تفعل اتحادات شمال أفريقيا مثل التونسي والمغربي والجزائري الذين قاموا بتسويق مباريات القمة المختلفة في قنوات مثل بي إن سبورتس والكأس القطرية.

🗞 قلة المعروض

محمود كهرباء الأهلي
محمود كهرباء الأهلي

لم يبرز أى لاعب “سوبر” أو حتى “جيد جدًا” فى الأسابيع الماضية من الدوري المصري، ونجد أن الأهلى ضم ثنائى من الخارج سواء محمود كهربا العائد من أفيس البرتغالى، أو السنغالى آليو بادجى القادم من رابيد فيينا النمساوى، ويتجه الزمالك بنسبة كبيرة لاستعادة كابونجو كاسونجو بعد تجربة آليمة فى الوداد المغربي، بينما بدأ الإسماعيلى فى التفاوض مع التونسي فخر الدين بن يوسف بعد فسخ عقده مع الاتفاق السعودي.

📈 الصراع المحسوم

فرحة أجايي ولاعبي الأهلي بهدف التقدم امام اف سي مصر (صور: Ahlyonline)
فرحة أجايي ولاعبي الأهلي بهدف التقدم امام اف سي مصر (صور: Ahlyonline)

يبدو أن صراع الدوري قد حسم بنسبة كبيرة للأهلي الذي تصدر منذ اليوم الأول للبطولة، ووصل للنقطة 33 بعدما فاز فى الـ11 جولة، بالإضافة إلى تعثر المنافسين.

كما أن صراع الهبوط اتضحت ملامحه بأنه سيكون بين عدة أندية وأبرز المرشحين للعودة للمظاليم أندية طنطا وأسوان.

وهناك صراع بين ثلاثة أندية على المقعد الأخير الهابط وهم “نادى مصر، وادي دجلة، طلائع الجيش”، لكن بالنظر لخبرات الآخرين، فأن فرصة إف سي مصر تبدو ضعيفة فى البقاء وسط الكبار.

الأمر الذى يمكن تفسيره بأن الأندية لا تريد اللجوء لتدعيم قوي في يناير، لاسيما مع انعدام الطموح، والاكتفاء فقط بمركز وسط الجدول، والبقاء فى البطولة المحلية.

🔄 الإعارات

رمضان صبحي: عقدي مع الأهلي المصري حتي يونيو المقبل (صور: Getty)
رمضان صبحي: عقدي مع الأهلي المصري حتي يونيو المقبل (صور: Getty)

تتجه معظم فرق الدوري المصري إلى اللجوء لمبدأ استعارة اللاعبين لنهاية الموسم، وعلى سبيل المثال فأن نادى سموحة اتجه لضم صلاح محسن من الأهلي لنهاية الموسم، وضم المقاولون لاعب نيجيري من سيراميكا كليوباترا يُدعى جاكوب نجوكو، لذلك فأن الإعارات تبدو خيارًا مثاليًا لبعض الفرق المحلية التى لا تريد جلب لاعبين فى صفقات انتقال نهائية نظرًا لما سبق ذكره من أسباب.

كلمات دالة

علي راضي

صحفي رياضي، مختص في الكرة المصرية والأفريقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق