آخر الأخبارافريقياالانتقالاتالمحترفون العربالميركاتو الشتويالميركاتو المصريالميركاتو المغربيانتقالات حرةحياة النجومصفقات محتملةوكلاء

وليد آزارو يبدأ التمرد على الأهلي للرحيل مجانًا

عقوبات قاسية ضد المهاجم المغربى.. ومحاولات لإعارته خوفًا من الغضب الجماهيرى

بدأ المهاجم المغربى وليد آزارو التمرد على الجهاز الفني للأهلي من أجل الرحيل خلال الميركاتو الشتوي الحالي، حيث يحاول إجبار النادى على فسخ عقده للمغادرة بالمجان.

وكشفت مصادر داخل النادى الأهلي لـ MercatoDay، أن آزارو دخل فى مشادة عنيفة مع عدد من أفراد الجهاز الفنى بقيادة رينيه فايلر، بعدما علم بأنه خارج لقاء طنطا، وأن المهاجم الأساسى هو جونيور أجايى، وسيتم الاكتفاء بوجوده على مقاعد البدلاء.

وعبر اللاعب المغربى عن غضبه الشديد إزاء استبعاده من المشاركة أساسيًا، خاصة بعدما غاب ايضًا أمام بلاتينيوم الزيمبابوى، وهو ما جعل الجهاز الفنى يستبعده تمامًا من المباراة، ويدخل صلاح محسن بدلا منه للقائمة.

وأضافت المصادر، بأن سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالأهلى، وقع عقوبة مالية كبيرة على آزارو، والتى تُقدر بنحو 100 ألف جنيه، حيث بدأ اللاعب فى اتباع سياسة التمرد، من أجل الرحيل مجانًا، خاصة بعدما رفض عرضين رسميين وصلوا للنادى مؤخرًا من أجل الحصول على خدمات اللاعب.

وتشير ذات المصادر، إلى أن بعض المقربين من آزارو، وراء تحريضه على افتعال الأزمات، من أجل إجبار الأهلى على الاستغناء عنه وفسخ العقد بالتراضٍ، وهو الأمر الذى يعلمه سيد عبدالحفيظ مدير الكرة جيدًا.

وأوضحت، أن وليد آزارو يسير وراء وكيل أعماله، والذى لا يرتبط بعلاقات جيدة مع إدارة الأهلى، منذ فشل انتقال اللاعب إلى الدورى الصينى، بعدما تلقى عرضًا قبل موسم ونصف من هيبى فورتشين.

وتسعى إدارة الأهلى لتسويق آزارو بنظام الإعارة، على أقل تقدير، خوفًا من الاتهامات التى ستحاصر المجلس بإهدار المال العام، بالإضافة لحالة الغليان الجماهيرى، بسبب ضياع العرض الصينى، وعدم الانصات للأصوات التى طالبت الإدارة الحالية ببيع اللاعب وجلب مهاجم أجنبى أفضل منه.

وتشهد الساعات المقبلة، حسم ملف المغربى آزارو، سواء بإعارته أو فسخ التعاقد معه، أو الاتجاه نحو الانجولي جيرالدو، الذى لديه عرضين من البرازيل، وعرض آخر من الصفاقسى التونسى.

كلمات دالة

علي راضي

صحفي رياضي، مختص في الكرة المصرية والأفريقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق