أخبار الكرة الآسيويةأهداف مباريات اليومالأخبارالانتقالات القطرية

أهداف مباراة سوريا وقطر في كأس أمم آسيا تحت 23 عامًا

خطف منتخب سوريا تعادلاً في الوقت القاتل من مباراته الأولى بكأس أمم آسيا تحت 23 عامًا أمام منتخب قطر، بعد ظهر اليوم الخميس 9-1-2020، قد يلعب دورًا هامًا في تأهله من مجموعة الموت التي تضم السعودية واليابان.

وتأخر منتخب نسور قاسيون بهدفين دون رد في الدقائق الأولى من الشوط الأول بسبب هفوات قاتلة من قلب الدفاع “يوسف محمد” قبل أن يتمكن الفريق من تقليص النتيجة 1/2 في نهاية الشوط الأول، ومن ثم يسجل هدف التعديل 2/2 في الدقيقة 94.

وفشل يوسف محمد في التعامل مع كرة عرضية أرسلها عمرو سراج من الجهة اليمنى لتمر وتجد حارس المرمى “ويليام غنام” الذي أخفق هو الآخر في إبعادها لتتهادى الكرة أمام يوسف عبد الرزاق الذي أودعها في الشباك دون عناء.

وفكر الحارس ويليام غنام في الامساك بالكرة رغم ارتفاعها وقصر قامته ما أدى إلى سقوطها من يده اليمنى ليتابعها لاعب قطر من داخل الستة ياردات داخل المرمى عند الدقيقة الثانية فقط، الأمر الذي سبب صدمة كبيرة للاعبي سوريا وأخرجهم عن تركيزهم في الدقائق التالية.

حسرة حارس سوريا ويليام غنام بعد تسببه في هدف تقدم قطر بمباراة في كأس أمم آسيا تحت 23 عامًا (صور: TV)
حسرة حارس سوريا ويليام غنام بعد تسببه في هدف تقدم قطر بمباراة في كأس أمم آسيا تحت 23 عامًا (صور: TV)

ونجح المنتخب القطري في استغلال الحالة النفسية السيئة للاعبي سوريا وأحرز الهدف الثاني عند الدقيقة 22 بنيران صديقة.

وبدأت لعبة الهدف الثاني عندما مر همام أحمد من على الرواق الأيسر ليرسل كرة عرضية في ارتفاع قاتل فشل يوسف محمد في تشتيتها خارج المنطقة أو إلى ركنية ليضعها في مرماه!

لكن منتخب سوريا استعاد حضوره الذهني والفني قبل نهاية الشوط الأول، وسيطر وتلاعب بمدافعي قطر، حتى تمكن المهاجم الفذ “عبد الرحمن بركات” من تسجيل هدف تقليص الفارق عند الدقيقة 31.

وقام محمد كامل بارسال كرة عرضية نموذجية من الرواق الأيسر إثر ركلة حرة مباشرة، عبرت جميع الرؤوس لتجد رأس عبد الرحمن بركات الذي لم يتوان عن تحويلها برأسية جميلة على أقصى يسار حارس قطر.

مع انطلاقة الشوط الثاني لم يجد المدير الفني لسوريا “أيمن الحكيم” مفرًا من إجرام تغييرات هجومية لخطف التعادل واللعب على النقاط الثلاث، فقام بإشراك أحمد دالي بدلاً من الهادي شلحه ثم عبد القادر عُدي بدلاً من خليل إبراهيم في الدقيقتين 46 و50.

وأهدر المنتخب السوري عدة فرص مؤكدة للتسجيل سواء من عُدي أو عبد الرحمن بركات، ومن جهة أخرى تألق الحارس ويليام غانم في التصدي لفرصة مزدوجة في الدقيقة 72 كادت تُنهي على آمال سوريا تمامًا.

وهكذا تضافرت جميع جهود لاعبي سوريا من أجل تعديل النتيجة في الوقت المتبقي وهذا ما نجحوا في تحقيقه عند الدقيقة 94 بفضل البديل الثالث “محمد الحلاق” الذي استغل هفوة قاتلة من مدافعي قطر وحارس المرمى ليحصل على كرة في الرواق الأيسر مررها بالعرض داخل منطقة الستة ياردات نحو البديل الآخر “أحمد دالي” الذي أودعها في الشباك.

أهداف مباراة سوريا وقطر

هدف قطر الأول 1/صفر

هدف قطر الثاني 2/صفر

هدف سوريا الأول 1/2

هدف تعادل سوريا 2/2

أخبار أخرى