أخبار الرياضةأوروباسوق الانتقالات الانجليزيكأس العالم للأندية

كلوب: ليفربول يواجه جريمة حقيقية!

كلوب: خوض مباراتين في ثلاثة أيام "جريمة"

قال يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي إنها “جريمة” أن تضطر بعض الأندية المنافسة بالدوري الإنجليزي الممتاز لخوض مباراتين في ثلاثة أيام في فترة العيد.

ويحل ليفربول ضيفاً على ليستر سيتي في وقت لاحق من اليوم الخميس، قبل أن يستضيف وولفرهامبتون يوم الاحد.

وبعد الفوز ببطولة كأس العالم للأندية بقطر والخسارة في كأس رابطة الأندية المحترفة، سيكون ليفربول خاض تسع مباريات في شهر ديسمبر الجاري.

وقال كلوب في تصريحات نشرتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) :”بكُل وضوح هذا غير مقبول”.

وأضاف :”لا يوجد أي مدرب لديه مشكلة في مباريات (بوكسينج داي)، ولكن اللعب يومي 26 و28 جريمة”.

وأضاف :”يمكننا أن نقول ما نريده ولكن هذا لا يهم أي شخص، ولكن في كُل عام نفس الأمر يتكرر مع مدربي الدوري الممتاز”.

الفوز بكأس العالم للأندية هو ثاني لقب يحرزه الفريق- الذي يحتل صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق عشر نقاط عن أقرب ملاحقيه ولديه مباراة مؤجلة هذا الموسم بعدما تغلب على تشيلسي بركلات الترجيح ليفوز بكأس السوبر الأوروبي في أغسطس الماضي.

وتضارب موعد مباراتي ليفربول في الدور قبل النهائي والنهائي بكأس العالم للأندية مع مباراته أمام أستون فيلا في كأس الرابطة، وأضطر الفريق للعب بفريقين مختلفين في البطولتين.

وسيكون أمام ليفربول، الذي يسعى للتويج بلقب الدوري الأول له في آخر 30 عاما، يومين للراحة خلال مباريات العيد، ولكن هناك 14 فريقا سيحصلون على يوم واحد للراحة في البطولة.

وأضاف كلوب :” لا يوجد سبب لمنح اللاعبين راحة أقل من 48 ساعة للعب مباراة أخرى في الدوري الممتاز”.

وأكمل :” علم الرياضة لا يعطيك شيئاً للتعامل مع هذا. الجسد يحتاج لوقت محدد للراحة. هذا سهل. هذا علم. ولكنك تتجاهله تماماً”.

محمد مصطفى

صحفي ومحرر رياضي بموقع ميركاتو داي - الموقع الأول عربياً لسوق الانتقالات وأخبار الرياضة
زر الذهاب إلى الأعلى