أخبار الرياضةأخبار الرياضة في قارة آسياأخبار سوق الانتقالات الانجليزيأوروبااقتصاد رياضيسوق الانتقالات القطريكأس العالم للأندية

تقرير | مورينيو وصدام جديد بأصدقاء الأمس

مورينيو متشوقاً لمواجهة تشيلسي بعد غد الأحد

يأمل البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتوتنهام أن تصبح الأمور أفضل، خلال المواجهة التي سوف تجمعه الأسبوع المقبل مع أحد الفرق التي سبق لها تدريبها.

وسيواجه مورينيو واحدًا من أنديته السابقة، بعد غد الأحد، حينما يستضيف توتنهام ضيفه فريق تشيلسي في المرحلة الثامنة عشر من الدوري الإنجليزي.

وستكون تلك المرة الثانية خلال الشهر الجاري التي يواجه فيها مورينيو أحد الأندية التي سبق لها تدريبها، وذلك بعد المباراة التي خسر فيها فريقه أمام مانشستر يونايتد 1 / 2 في الرابع من ديسمبر الجاري.

وكانت تلك الهزيمة الوحيدة لتوتنهام في أربع مباريات ببطولة الدوري، منذ أن تولى مورينيو المسؤولية، وقال هاري كين مهاجم الفريق إن المدير الفني الجديد قدم أنطباعاً جيداً.

وأضاف كين : “كلما جاء مدير فني جديد، يكون الجميع مستعدين ويريدون العمل وترك أنطباع جيد”.

وتابع: “لقد سجلنا أهدافًا جميلة في كُل مباراة لعبناها مع المدرب الجديد، لذلك فلو كان بإمكاننا فعل ذلك بطريقة صحيح، فإن تحقيق نتائج بهذا الشكل على مدار الموسم سيكون شيئًا جيدًا”.

توتنهام يواجه تشيلسي (صور: Getty)
توتنهام يواجه تشيلسي (صور: Getty)

ويبتعد توتنهام عن تشيلسي بفارق ثلاث نقاط في صراع الفريقين على المركز الرابع والمقعد النهائي المؤهل إلى دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وفي الوقت الذي يمر به توتنهام بمرحلة جيدة ويرتفع فيها أداءه، يعاني تشيلسي في الفترة الأخيرة بعد تلقيه الخسارة في أربع مباريات من أصل أخر خمس مباريات خاضها.

وقال فرانك لامبارد المدير الفني للفريق، والذي حصل على لقب الدوري الإنجليزي مرتين حينما كان لاعبًا تحت قيادة مورينيو: ” أعتقد أنه حان وقت رد الفعل بالنسبة للجميع ولي وللاعبين أيضًا”.

وأضاف: “لدينا أختبار كبير أمام توتنهام ، لذلك دعونا نظهر أننا سنكون على الموعد”.

ويستضيف مانشستر سيتي فريق ليستر في مباراة قمة أخرى للأندية الخمس الكبرى في المسابقة.

ولم تأت مساعي سيتي نحو إضافة اللقب الثالث على التوالي لبطولة الدوري، كما تم التخطيط لها، مع فارق نقاط كبير وصل إلى 14 نقطة بينه وبين ليفربول متصدر ترتيب المسابقة ، بينما يحتل سيتي المركز الثالث.

وعلى الجانب الأخر، يعتبر ليستر سيتي الفريق المفاجأة في بطولة الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

وحقق فريق المدرب براندن روجرز ثماني أنتصارات متتالية في بطولة الدوري، قبل التعادل الأسبوع الماضي أمام نورويتش سيتي، وهي النتيجة التي وضعت الفريق بفارق عشر نقاط خلف ليفربول المتصدر، ومتفوقًا بأربع نقاط عن سيتي.

مانشستر يونايتد فى مواجهة واتفورد ( صور: Getty)
مانشستر يونايتد فى مواجهة واتفورد ( صور: Getty)

ومع تأجيل مباراة ليفربول أمام وست هام لمشاركة الأول في بطولة كأس العالم للأندية المقامة حاليًا في العاصمة القطرية الدوحة، أصبح لكلا الفريقين ليستر ومانشستر سيتي فرصة تقليص فارق النقاط مع المتصدر.

وقال رودجرز: “ليفربول فريق رائع، لقد خسروا مباراة واحدة فقط في 18 شهرًا، إنهم فريق رهيب”.

وأضاف: “بالنسبة لنا، نحن في وضع رائع في هذه المرحلة من المسابقة، ونحن نتطلع إلى أستمرار عملية التطور في أداءنا وعملنا”.

ويستضيف إيفرتون فريق أرسنال، في مباراة تجمع بين فريقين يقودهما مدربان مؤقتان، ويعشيان وضعين مختلفين خلال الفترة الحالية.

ولم يخسر إيفرتون في مباراتين متتاليتين مع مديره الفني المؤقت دانكن فيرجسون، ليساعد الفريق على الخروج من منطقة الخطر في جدول الترتيب، في الوقت الذي فاز فيه أرسنال في مباراة واحدة فقط من أصل خمس مباريات خاضها تحت قيادة مدربه السويدي المؤقت فريدي لوينبرج ليحتل الفريق المركز العاشر.

وقال الألماني بيرند لينو حارس مرمى الفريق بعد الهزيمة أمام مانشستر سيتي صفر / 3 الأحد الماضي: “أعتقد أننا لدينا الإمكانيات والجودة، لكن في المباريات نفتقد إلى الحسم والشدة”.

وأضاف: “نحن لسنا في حالة جيدة، والجودة شي والعقلية شيء أخر”. وتابع لينو: “أعتقد أن العمل بجد هو الشيء الوحيد للخروج من تلك الأزمة”.

ليستر سيتي فى مواجهة مانشستر سيتي (صور: Getty)
ليستر سيتي فى مواجهة مانشستر سيتي (صور: Getty)

وفي مباريات أخرى، يستضيف أستون فيلا فريق ساوثهامبتون، فيما يحل بيرنلي ضيفًا على بورنموث، ويستضيف برايتون فريق شيفيلد يونايتد فيما يذهب كريستال بالاس لمواجهة نيوكاسل يونايتد على ملعبه، ويستضيف نوريتش سيتي فريق وولفرهامبتون واندرز، ويلعب مانشستر يونايتد مع ضيفه واتفورد.

مقالات قد تعجبك