آخر الأخبار الرياضيةأوروبااصاباتالميركاتو الانجليزيالميركاتو القطريكأس العالم للأندية

ليفربول المتوهج يلتقي واتفورد المتعثر ضمن صدامات القمة والقاع

صراع القمة والقاع فى الدوري الإنجليزي

عندما تنطلق منافسات المرحلة السابعة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز غداً السبت، ستشهد عدة مواجهات بين فرق القمة وفرق القاع، لعل أبرزها المباراة المقررة بين ليفربول المتصدر وواتفورد صاحب المركز العشرين الأخير، في افتتاح منافسات المرحلة غداً.

وتجمع المباراة بين فريقين يفصل بينهما 19 مركزاً في جدول المسابقة و37 نقطة، حيث يتربع ليفربول في الصدارة برصيد 46 نقطة بعدما حقق أفضل بداية للموسم بالنسبة له محققاً 15 إنتصاراً خلال أول 16 مباراة، بينما يحتل واتفورد المركز الأخير برصيد تسع نقاط فقط حصدها عبر إنتصار وحيد وستة تعادلات مقابل تسع هزائم.

وستكون مباراة الغد المقررة على ملعب “أنفيلد” هي الأخيرة لليفربول في المسابقة قبل مواجهة ليستر سيتي صاحب المركز الثاني، ضمن المرحلة التاسعة عشر التي تقام في 26 ديسمبر تزامناً مع الــ”بوكسينج داي” (يوم فتح صناديق هدايا الكريسماس).

وكان قد تقرر تأجيل مباراة ليفربول أمام ويستهام في المرحلة الثامنة عشر التي تنطلق في 21 ديسمبر، نظراً لأرتباط ليفربول بطل أوروبا بالمشاركة في بطولة كأس العالم للأندية المقامة حالياً في قطر.

ويتطلع ليفربول، الذي حسم مساء الثلاثاء تأهله إلى دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا، إلى مواصلة تربعه بفارق كبير في صدارة الدوري الإنجليزي، حيث يحتل المركز الأول بفارق ثماني نقاط أمام أقرب منافسيه ليستر سيتي صاحب المركز الثاني.

ويعيش ليفربول ومديره الفني يورجن كلوب فترة توهج منذ سبعة أشهر، أعتباراً من التتويج بدوري أبطال أوروبا، وقد حقق بداية هائلة على المستوى المحلي هذا الموسم.

ومع ذلك، يدرك كلوب أن الحفاظ على هذه المستويات الهائلة، ليس أمراً سهلاً.

وقال كلوب في تصريحاته للصحفيين عقب الفوز على ريد بول سالزبورج النمساوي في عقر داره 2 / صفر مساء الثلاثاء في الجولة السادسة الأخيرة من مباريات دور المجموعات بدوري الأبطال “بالطبع تكون هناك حدود. وعلينا العمل الجاد من أجل تحقيق ما نريد.”

وأضاف “لم يكن مخططاً لدينا أن نكون في صدارة الدوري الممتاز في ديسمبر، ولكنه أمر رائع أن نحقق ذلك.”

وتابع “علينا إستغلال كُل الإمكانيات والعمل بجدية شديدة. نعم هناك حدود (لمواصلة التألق)، ولكن إذا واصل اللاعبون الأداء بهذه المستويات، ستكون الأمور أكثر سهولة بالنسبة لنا، وعليهم البقاء على استعداد ومحاولة تحقيق أهدافنا دائماً مثلما فعلنا الآن.”

ويترقب كلوب حالة المدافع ديان لوفرين، الذي خرج مصاباً للمباراة الثانية على التوالي، لكن المدرب قال إنه لا يعاني من إصابة خطيرة.

ويحتمل أن يواصل كلوب الدفع باللاعب نابي كيتا في خط الوسط بعدما سجل هدفين خلال مباراتين.

وعلى الجانب الآخر، لا شك أن واتفورد يحلم بتحقيق مفاجأة على ملعب ليفربول، وذلك تحت قيادة مديره الفني الجديد نيجل بيرسون الذي تولى المنصب إثر إقالة خافي جارسيا.

وتابع بيرسون، المدرب السابق لليستر سيتي، المباراة التي تعادل فيها واتفورد مع كريستال بالاس سلبياً يوم السبت الماضي، وسيواجه بداية صعبة لمشواره مع الفريق في مباراة الغد.

وقال بيرسون إنه يرغب في منح اللاعبين حرية التحرك في اللعب، مضيفاً “نحن نعرف أن علينا التحلي بمزيد من الحسم في اللمسات الأخيرة عندما تأتي الفرص، واللاعبون يدركون ذلك.”

وأضاف “شاهدت قدرات تنافسية جيدة لكنني أدرك ما هي مشكلات الفريق في الوقت الحالي… من المهم الآن تحفيز الفريق وخوض المباريات بروح تنافسية عالية ورغبة في تقديم كُل شيء من أجل تحقيق الفوز.”

ويخوض ليستر سيتي مباراته في المرحلة على ملعبه أمام نورويتش سيتي صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير، وسيعلق أماله على مواصلة تألق جيمي فاردي الذي يسعى للتسجيل للمباراة التاسعة على التوالي في الدوري.

وشكل ليستر سيتي، الذي يدربه المدير الفني بريندان رودجرز، مفاجأة كبيرة في هذا الموسم لكن فاردي قال إن الفريق لا يسبق الأحداث في التفكير، وذلك رغم تحقيق ثمانية إنتصارات متتالية.

وأوضح فاردي “إننا نركز في كُل مباراة على حدة، وهو ما نفعله منذ بداية الموسم، فنحن نخوض كل مباراة وتركيزنا منصب على محاولة حصد نقاطها.”

أما مانشستر سيتي حامل اللقب، والذي يحتل المركز الثالث حالياً بفارق 14 نقطة خلف المتصدر ليفربول، فيحل مساء الأحد ضيفا على أرسنال صاحب المركز التاسع.

ويستضيف تشيلسي صاحب المركز الرابع فريق بورنموث صاحب المركز الخامس عشر بينما يلتقي مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس مع إيفرتون صاحب المركز الرابع عشر.

وفي مباريات أخرى بالمرحلة، يلتقي بيرنلي مع نيوكاسل وشيفيلد يونايتد مع أستون فيلا وساوثهامبتون مع ويستهام مساء السبت بينما يلتقي وولفرهامبتون مع توتنهام مساء الأحد، وتختتم المرحلة يوم الإثنين بمباراة كريستال بالاس مع برايتون.

كلمات دالة
إغلاق