آخر الأخبار الرياضيةآسياالميركاتو الإماراتيالميركاتو السعوديالميركاتو القطريكأس الخليجمباريات اليوم

البحرين من قرار المقاطعة الى تتويج أول تاريخي

بعد انقطاع العلاقات بين البحرين وقطر.. الأحمر البحريني يشارك ويفوز بخليجي 24

توج المنتخب البحريني بلقبه الأول في كأس الخليج، بعد بطولة كان من المفترض ألا يشارك فيها على خلفية انقطاع العلاقات الدبلوماسية مع قطر المضيفة، قبل أن يعود عن قراره قبيل أنطلاق النسخة الرابعة والعشرين “خليجي 24”.

وشاءت الأقدار أن يتوج المنتخب البحريني باللقب التاريخي بالفوز في النهائي بهدف على نظيره السعودي الذي كان أيضا مقاطعا للبطولة، على غرار الإمارات، في ظل انقطاع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة منذ يونيو 2017 على خليفة إتهام الأخيرة بدعم المجموعات المتشددة، وهو ما تنفيه.

لكن الدول الثلاث عادت وقررت المشاركة، وذلك في ظل الحديث عن وجود “تقدم” في مباحثات لإنهاء الأزمة الخليجية.

وبتتويجه الأول التاريخي الذي تحقق بقيادة المدرب البرتغالي هيليو سوزا وبفضل هدف محمد الرميحي في الدقيقة 69 من المباراة التي فرطت خلالها السعودية بفرصة التقدم بعد إهدارها ركلة جزاء في الشوط الأول عبر سلمان الفرج (12)، حرم المنتخب البحريني نظيره “الأخضر” من لقبه الأول في البطولة منذ 2003 والرابع في تاريخه، محققا ثأره من الأخير بعد أن خسر أمامه في دور المجموعات بهدفين نظيفين.

وكانت مباراة الأحد في الدحيل استعادة أيضاً للقاء المنتخبين في النسخة السادسة عشرة من البطولة في الكويت عام 2003، حيث توجت السعودية باللقب وحلت البحرين ثانية (نظام مجموعة واحدة).

وبالمجمل، التقى المنتخبان في بطولات الخليج 19 مرة بحسب الموقع الرسمي، تفوقت السعودية في عشر والبحرين في خمس، وتعادلا 4 مرات.

وفشل المنتخب السعودي في الانفراد بالمرتبة الثانية على صعيد أكثر المنتخبات تتويجاً باللقب الخليجي بعد الكويت حاملة الرقم القياسي (10 ألقاب)، وبقي متشاركا المركز الثاني مع منتحب قطر الذي أقصاه من نصف نهائي النسخة الحالية (1-صفر)، ومنتخب العراق الذي خرج من دور الأربعة على يد البحرين بركلات الترجيح (3-5 بعد التعادل 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي).

وقام الشيخ تميم بن حمد ال ثاني بتتويج المنتخب البحريني بكأس البطولة والميداليات الذهبية، وتتويج لاعبي المنتخب السعودي بالميداليات الفضية، في وقت حصل الفائز على مليوني دولار كمكافأة والوصيف على مليون دولار.

– السعودية تدفع ثمن إهدارها ركلة جزاء –

وكما قام أمير قطر بتسليم حسن الهيدوس قائد المنتخب القطري جائزة اللعب النظيف، والسعودي عبد الله عطيف جائزة أفضل لاعب في البطولة، ومواطن الأخير فواز القرني لقب أفضل حارس مرمى.

وحصد الاماراتي علي مبخوت لقب هداف البطولة برصيد 5 أهداف سجلها خلال مشوار فريقه الذي ودع من المجموعات بعد أن حل ثالثا في المجموعة الأولى خلف العراق وقطر.

وبدأ الشوط الأول سريعاً من الطرفين وكاد المنتخب السعودي أن يأخذ الأسبقية في وقت مبكر لكن كرة سالم الدوسري ارتدت من العارضة وعادت ليبعدها الدفاع عن منطقة الخطر (3).

وحصل “الأخضر” على ركلة جزاء نفذها سلمان الفرج لكنه أضاعها بعدما ارتدت الكرة من القائم وأخذت طريقها خارج الملعب (12).

ولاحت أول فرصة للبحرين عندما انطلق مهدي حميدان بكرة على الجهة اليسرى قبل أن يسددها قوية لتجد فواز القرني الذي أمسكها ببراعة (14)، ثم كادت البحرين أن تخطف هدفاً قبل نهاية الشوط الأول لولا براعة فواز القرني الذي طار لرأسية مهدي حميدان وحولها بأطراف أصابعه لركنية (41).

وواصل “الأخضر” السعودي أفضليته في الشوط الثاني وصوب ياسر الشهراني كرة قوية مرت بجوار القائم (67)، ثم ومن كرة مقطوعة في منتصف الملعب انطلقت البحرين بهجمة سريعة وصلت على إثرها الكرة الى محمد الرميحي من عرضية، فحولها مباشرة داخل المرمى (69).

ولاحت فرص للسعودية لخطف التعادل في الوقت القاتل لكن كرة فراس البريكان كانت ضعيفة في يدي الحارس السيد محمد جعفر (88)، ثم تألق جعفر في إنقاذ مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة محمد كنو وحولها لركنية (90+

كلمات دالة
إغلاق