آخر الأخبارأوروباالميركاتو الألمانيالميركاتو الانجليزيالميركاتو القطريكأس العالم

كلوب لا يفكر في بقاء ليفربول في الصدارة مع حلول عيد الميلاد

كلوب يؤكد أن فترة أعياد الميلاد لا تشغل باله كثيراً

أكد المدرب الألماني يورغن كلوب أن فكرة بقاء فريقه ليفربول في صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي لكرة القدم مع حلول عيد الميلاد لا تشغل باله كثيراً، وذلك قبل أيام على دخول الفريق جدول المباريات المزدحم خلال فترة الأعياد.

ويحل ليفربول الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الثاني خلف مانشستر سيتي حامل اللقب بنقطة يتيمة، ضيفاً على بورنموث السبت ضمن منافسات المرحلة 16 وهو متقدم بثماني نقاط عن ليستر الثاني و11 نقطة عن سيتي الثالث وبطل الموسمين الآخيرين.

وإذا ما نجح الفريق الاحمر، بطل أوروبا، بالخروج بالنقاط الثلاث أمام الفريق الجنوبي، فهذا يعني أن أحداً لا يمكنه اللحاق به قبل 25 ديسمبر (يوم عيد الميلاد).

ثلاث مرات فقط خلال السنوات الـ11 الماضية، فشل الفريق الذي تصدر الترتيب عند عيد الميلاد في المضي قدماً والفوز باللقب. وللمفارقة كان ليفربول هذا الفريق في المناسبات الثلاث، بما فيها العام الماضي.

الا أن كلوب الطامح لقيادة ليفربول الى لقبه الاول في الدوري المحلي منذ 30 عاماً، أكد أنه لا يكترث لتلك الأرقام.

وقال الجمعة خلال المؤتمر الصحافي عشية لقاء بورنموث “هناك الكثير من الاشخاص الذين بدؤوا بالأحتفالات، الكثير من الذين لا زالوا قلقين والكثير من الذين يأملون أن نفشل. هذه هي الحال”.

وتابع “صراحة، لا أصغي لأي منهم. لذا أنا بخير. نريد أن نحاول ونفوز على بورنموث (…) لم أفكر أبدا ما يعني ذلك (أن نكون في الصدارة) في عيد الميلاد. لذا الأمر ليس مهماً. ندرك أننا في وضع صعب جداً جداً فيما يخص المباريات المقبلة”.

وأكد مدرب بوروسيا دورتموند الالماني السابق “علينا الآن أن نتعامل مع الوضع ونحن ايجابيون جدا في هذه الفترة، ولكن يجب أن يبقى الحظ الى جانبنا فيما يتعلق بجاهزية وصحة اللاعبين”.

ويخوض ليفربول 10 مباريات في الفترة الممتدة بين مباراته أمام بورنموث السبت ولقائه مع ايفرتون في كأس إنجلترا في الخامس من يناير 2020، بينها مباراتان خلال 24 ساعة في كأس الرابطة وكأس العالم للأندية في قطر في 17 و18 ديسمبر الحالي على التوالي، ما سيجبر ليفربول على خوض المباراتين بتشكيلتين مختلفتين.

وتغلب ليفربول على جاره وغريمه إيفرتون 5-2 الأربعاء ضمن المرحلة الخامسة عشرة بتشكيلة أجرى عليها كلوب العديد من التغييرات عن المباريات السابقة، بإشراكه في التشكيلة الاساسية البلجيكي ديفوك أوريجي الذي سجل هدفين والسويسري شيردان شاكيري صاحب الهدف الثاني، ما يظهر الخيارات الكثيرة التي يملكها الالماني على مقاعد البدلاء.

وقال كلوب “غالباً ما نلعب بثلاثة لاعبين في خط المقدمة، ولكن لطالما كان أوريغي مهما جداً بالنسبة لنا ومن الرائع أن يظهر أهميته في مباراة كتلك”.

وردا على سؤال عماً إذا كان سيتبع تكتيكاً مشابهاً لشهر ديسمبر من العام الفائت حين أجرى العديد من التغييرات على تشكيلاته للتعامل مع الجدول المزدحم، أكد كلوب “لم تكن خطة العام الماضي أن نقوم بثلاثين تغييرا…ولكنها فترة يجب أن تقوم فيها بالتغييرات، هذا واضح. ليس هناك رقماً محدداً. الأمر متعلق فقط بما يتطلبه الوضع وهذا ما سنقوم به حتماً”.

وأردف قائلاً “أدرك أنك عندما تكون مشجعاً لكرة القدم تريد أن تلعب دائماً بالتشكيلة الأفضل، ولكن الأمر ليس لعبة +فيفا+ أو +بلاي ستايشن+ حيث اللاعبون ليسوا بحاجة الى الراحة”.

كلمات دالة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق