تقرير | برشلونة، بايرن، باريس، وأبرز الوجهات المتوقعة لماوريتسيو بوكيتينو

برشلونة والبايرن .. وأبرز الوجهات المتوقعة لماوريتسيو بوكيتينو فضل نادي توتنهام هوتسبيرز الإنجليزي الانفصال بالتراضي عن مدربه خلال الخمسة أعوام الأخيرة “ماوريتسيو بوكيتينو”، بعد كل ما قدمه الأرجنتيني لجماهير الوايت هارت لين، في قرار صادم ومُفاجئ، بفتح الباب أمام الفرق المُهتمة به مثل برشلونة والبايرن.

ولم يكترث رئيس الليلي وايتس “دانيل ليفي” بدور لاعب باريس سان جيرمان وإسبانيول السابق في تأهل السبيرس، خلال الموسم الماضي للمباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، للمرة الأولى عبر تاريخ الفريق الإنجليزي، وقام بالإعلان عن التعاقد مع البرتغالي “جوزيه مورينيو” بعد أقل من 24 ساعة على إقالة “البوتش” .

وحصل بوكيتينو على حريته رغم وجود أكثر من 3 أعوام على عقده، الذي وقعه قبل 18 شهرًا لمدة خمسة مواسم، لذلك تحصل على مبلغ تعويضي قيمته 12.5 مليون جنيه استرليني، وبات حاليًا عليه التفكير جيدًا قبل اختيار خطوته القادمة كمدرب، وسنحاول معكم التعرف على الوحهات المتاحة أمام راقص التانجو.

برشلونة والبايرن .. وأبرز الوجهات

يوجد فريق من أندية الصفوة في أوروبا حاليًا بدون مدرب دائم، وهو أمر بدون الحاجة للكثير من التفكير يجعل مصير بوكيتينو مرتبطًا بملعب الأليانز آرينا، في ظل بحث إدارة عملاق ألمانيا عن خليفة للمدرب المُقال “نيكو كوفاتش”.

ومنحت إدارة الفريق البافاري نفسها مُهلة حتى نهاية الدور الأول من أجل الإعلان عن المدرب القادم، في ظل تفواضها مع المدرب الفرنسي “آرسين فينجر” وعدة أسماء آخرى، ودون أدنى شك وجود اسم بوكيتينو على الساحة سيجعلهم يعيدون حساباتهم.

سبق وصرح بوكيتينو بأنه لن يدرب الفريق الكتلوني أبدًا طوال مسيرته، وهذا نظرًا لإخلاصه للفريق الذي لعب بصفوفه ودربه نادي إسبانيول، الذي يشارك العملاق في إقليم كتلونيا.

ويعتبر بوكيتينو أكثر المطلعين على مدى الحساسية الموجودة بين جماهير إسبانيول وبرشلونة، ولكن عندما تتاح فرصة تدريب فريق بحجم وإمكانيات البلاوجرانا أمام أي مدرب، فكل الاعتبارات تنحى جانبًا، والمبادئ يمكن أن تتجزأ.

أما بخصوص برشلونة، فيبدو أن مسألة إقالة المدرب الحالي “إرنستو فالفيردي” هي مسألة وقت لا أكثر، في ظل الضغط الكبير من جماهير الكامب نو لإبعاد -المدرب المُمل- في رأي الكثيرين عن الساحة، ووقتها وفي ظل عدم تمكن كومان من التواجد، سيكون بوكيتينو هو الاختيار الأكثر واقعية على الساحة.

بوتشيتينو ومانشستر يونايتد

تقول بعض المصادر الإنجليزية أن بوكيتينو رحب بقرار إقالته؛ لأنه في مفاوضات متقدمة مع الرئيس التنفيذي للشياطين الحمر “إد وودوارد” بشأن خلافة المدرب النرويجي “أولي جونار سولسكاير” خلال المرحلة المُقبلة.

اسم الأرجنتيني ارتبط طوال المواسم الماضية بالتدريب في الكارينجتون، وكان التزامه مع السبيرس يمنعه من الموافقة على عروض اليونايتد، وفي ظل تحرره من هذا الالتزام بات لا شيء يمنعه من تدريب الفريق المُفضل للأب الروحي وقدوته التدريبية “السير أليكس فيرجسون”.

بوتشيتينو وباريس سان جيرمان

النادي الوحيد الذي أعلن بوكيتينو عن رغبته في تدريبه في يوم ما هو فريق عاصمة الأنوار، وهذا نظرًا للذكريات التي يحتفظ بها مع عشاق وجماهير الفريق الباريسي.

مسيرة بوكيتينو رفقة باريس كلاعب كانت الأفضل له على صعيد الأندية، وهو يتمنى أن تكون كذلك في السياق التدريبي، ولكن في ظل وجود مدرب مشبث بمكانه وهو الألماني “توماس توخيل” سوف يتأجل حلم مدرب السبيرس السابق لبعض الوقت.

زر الذهاب إلى الأعلى