أخبار الرياضةأخبار سوق انتقالات اللاعبينأوروبااخبار وصفقات الميركاتو الشتويانتقالات رسميةتحليلاتصفقات وانتقالات حرةلقطة اليوم في عالم كرة القدموكلاء

كرة القدم دائمًا تعطيك فرصة للعودة..ماماييف ينتقل من السجن إلى روستوف!

روستوف يُعيد بافل ماماييف إلى الحياة..فهل تُخلد تلك القصة كما خلدت قصة روسي 82؟

تحت شعار “كرة القدم دائمًا تعطيك فرصة للعودة”، فاجأ المدير الفني لنادي روستوف الروسي “فاليري كاربين” الجميع بتعاقده مع لاعب الوسط الدولي الروسي السابق “بافل ماماييف” رغم ابتعاده عن الملاعب لأكثر من 9 أشهر بعد خضوعه لمحاكمة قضت بحبسه في سجن بيلجرود قبل أربعة أشهر.

سيناريو يُشبه إلى حد ما سيناريو عودة هداف يوفنتوس “روسي” من السجن إلى الملاعب للمشاركة مع منتخب إيطاليا وقيادتها لتحقيق لقب كأس العالم في إسبانيا عام 1982 قبل أن يخطف لقب الهداف، فهل تخلد قصة ماماييف كما خلدت قصة روسي 82؟ كل هذا يتوقف على ما سيحدث في الأشهر القادمة.

يرجع إيقاف ماماييف وزميله في منتخب روسيا “ألكسندر كوكورين” بسبب مشاجرة وقعت بعد مرور حوالي 3 أشهر فقط من الإنجاز العظيم الذي حققاه مع منتخب الدببة ببلوغ الدور ربع النهائي من بطولة كأس العالم 2018 التي استضافتها بلاد القياصرة.

ووقعت الحادثة في أحد مطاعم وسط موسكو يوم الثامن من شهر أكتوبر 2018 مع مسؤول بوزارة الصناعة والتجارة الروسية “دنيس باك” والرئيس التنفيذي لرابطة NAMI “سيرجي جايسين” بالإضافة إلى مهاجمتهما لصحفية تُدعى “أولجا أوشاكوفا” في القناة الأولى الروسية بالقرب من أحد الفنادق.

وعليه أصدرت المحكمة في مايو 2019 حكمًا بسجن ماماييف وكوكورين لمدة 17 و18 شهرًا – على التوالي – بسبب تورطهما في هذا الشجار المزدوج.

بعد استئنافهما للحكم، تقرر تخفيف الحكم لأربعة أشهر فقط ليطلق سراحهما بقرار رسمي من المحكمة يوم السادس من سبتمبر 2019، بعد قضائهما لأربعة أشهر في السجن، وسرعان ما وجد ماماييف فريقًا جديدًا يستأنف معه مسيرته الكروية.

وحاول الثنائي الحفاظ على لياقتهما البدنية بممارسة كرة القدم في السجن، ولعبا عدد من المباريات التنافسية مع السجون الروسية الأخرى، لإيمانهما التام في مقولة “كرة القدم دائمًا ما تعطيك فرصة للعودة”، حتى لو بعد التعرض للسجن.

وكان ماماييف محظوظًا بما فيه الكفاية للحصول على فرصة أخرى، فبخلاف تعاقد نادي روستوف معه بتوصية من فاليري كاربين، فقد رفضت زوجته “آلانا” الإنفصال عنه وعكفت على زيارته بصفة دائمة خلال الأربعة أشهر، وواصلت عملها في عالم طب التجميل ورعاية المنزل والأبناء.

روستوف في مأمن

إدارة روستوف لم تكتف بالتعاقد مع ماماييف بعد خروجه من السجن، بل منحته كذلك الرقم 10 المقدس في ملاعب كرة القدم الروسية.

ويثق المدير الفني لروستوف “فاليري كاربين” في قدرته على إعادة ماماييف إلى ما كان عليه قبل حبسه لمدة أربعة أشهر متتالية، مؤكدًا أن لياقته البدنية وجاهزيته الجسدية لا زالت على ما يرام وتؤهله لخوض المباريات.

واكتسب ماماييف شهرة واسعة في الملاعب الروسية خلال السنوات الماضي، حيث بدأ مسيرته مع أحد العمالقة القدامى لروسيا “طوربيدو موسكو” في عام 2005، وبعد ثلاث سنوات انتقل إلى الخطوة الأبرز في مسيرته بتمثيل نادي تسيسكا موسكو من يناير 2008 حتى يناير 2014.

وخلال تلك الفترة الطويلة فاز بالألقاب المحلية وقاد تسيسكا لتحقيق نتائج مميزة في دوري أبطال أوروبا، خاصةً في نسخة 2010/2009 التي كان ندًا عنيدًا خلالها للبطل “الإنتر“.

بافل ماماييف /31 عامًا/ أجاد اللعب كجناح أيمن وأيسر مع تسيسكا موسكو وكراسنودار، كما أدى دور صانع الألعاب تحت رأسي الحربة عدة مرات، ما مكنه من تسجيل بعض الأهداف المؤثرة.

وأحرز ماماييف 8 أهداف في الدوري الروسي الممتاز رفقة نادي كراسنودار في أول 42 مباراة معه، وفي موسم 2016/2015 كان ماماييف النجم الأول لصناعته للكثير من الألعاب وتقديمه للتمريرات الحاسمة بالإضافة إلى تسجيله لـ 10 أهداف في 29 مباراة.

وقال كاربين – لاعب ريال سوسيداد الإسباني سابقًا- في حديثه لموقع روستوف “مامايف هو صفقة الربيع بالنسبة لنا، جاء من أجل تقوية خط الوسط، أنا سعيد بمجيء بافل فهو لاعب كرة قدم على مستوى عال، لعب للمنتخب الوطني الروسي، وكل ما حدث له خلال العام الماضي صار من الماضي بالفعل”.

وزاد “أعتقد أنه تعلم الكثير خلال هذا الوقت. في روستوف يمكن أن يستعيد قواه ويساعدنا على التقدم، لكن كل شيء يعتمد عليه”.

وأضاف “تحدثنا مع بافل ونحن راضون عن ضمه لصفوف الفريق في هذا الوقت، أراه في أي مركز في خط الوسط، ومع الوقت سيخبرنا بكل شيء”.

من جهته، دافع رئيس روستوف “آرتاشيس هاروتيونيانتس” عن الصفقة وأكد أن فريقه في مأمن، قائلاً “هل التوقيع مع ماماييف خطر علينا؟ لا أعتقد، بافل ماماييف لاعب محترف وسبق له تمثيل منتخب روسيا الأول، لقد ابتعد عن الملاعب لمدة هذا صحيح، لكن صفاته الجسدية والأخلاقية ألهمتنا الثقة في أنه سيعود إلى مستواه السابق، وربما يتجاوزه”.

وشدد أرتاشيس على أن الظروف التي مر بها اللاعب في العام الماضي معروفة للجميع، وهذا لم يشعر إدارة النادي بالإحراج عند التوقيع معه.

وقال “تلك القصة من الماضي الآن، تحدثنا بالفعل مع بافل وأنا أتفهم شخصيته، وأعلم مدى رغبته في العودة إلى كرة القدم”.

وأكمل حديثه “أنا متأكد من أنه سيساعد فريقنا في الربيع، أما بالنسبة لحالته البدنية فقد خضع لفحص طبي في روستوف ولديه ما يكفي من استعداد بدني وجسدي جيد، وقد أعطى الفحص إشارات إيجابية للأطباء”.

وحصل ماماييف على الرقم 10، قبل أن يوقع على عقد مدته عامين مع روستوف، مع إمكانية التجديد لسنة إضافية، حسب تأكيد الموقع الرسمي.

وسيتمكن ماماييف من الظهور لأول مرة باللونين الأصفر والأزرق في الجولات القادمة من بطولة الدوري الروسي الممتاز RPL، لكن قبل هذا يجب الإشارة للدور الرائع الذي لعبته زوجته “آلانا” في مساندتها النفسية له.

واحتفلت “آلانا” بعودة بافل وخروجه من السجن بنشر صوره عبر حسابها الرسمي بموقع إنستاجرام، وبعد ساعات من تقديمه لجمهور نادي روستوف نشرت صورة لهما معًا.

وكان ظهور بافل في مباراة الجولة الـ 11 من البريميرليج الروسي أمام دينامو موسكو، فأل حسن على الفريق، إذ تمكن من الفوز بثلاثية نظيفة وضعته في المركز الثاني مناصفة مع لوكوموتيف موسكو بـ 23 نقطة بفارق نقطتين فقط عن تسيسكا المتصدر.

مقالات قد تعجبك