تحليل | 5 حلول أمام جوارديولا لإنقاذ دفاع مانشستر سيتي

مع تعرض المدافع الدولي الإنجليزي “جون ستونز” لإصابة عضلية في التدريبات التحضيرية لمانشستر سيتي قبل مواجهة شاختار دونيتسك في افتتاح دوري أبطال أوروبا، ستبعده عن الملاعب ما بين أربعة إلى خمسة أسابيع على أقل تقدير، سيُجبر بيب جوارديولا على التعامل في هذا الموقف مع قلب مدافع يتيم هو الأرجنتيني كثير الأخطاء “نيكولاس أوتاميندي“.

أخبار إصابة جون ستونز أتت في وقت صعب بالنسبة لمانشستر سيتي، فالفريق أمامه ست مباريات في مدة قصيرة للغاية قبل التوقف الدولي المقبل.

وواجه جوزيب جوارديولا انتقادات لاذعة من قبل وسائل الإعلام، بسبب قرار التخلي عن قائده فينسنت كومباني في الميركاتو الصيفي الماضي دون تعويضه بلاعب جديد، فضلاً عن ترك المدافع الفرنسي “مانجالا” ينضم بالمجان لنادي فالنسيا بعد فسخ العقد بالتراضي.

مدافع مانشستر سيتي جون ستونز (صور: Getty)
مدافع مانشستر سيتي جون ستونز (صور: Getty)

دخل السيتي الموسم بثلاثة قلوب دفاع فقط، ومع إصابة الفرنسي الإسباني “إيميرك لابورت” والإنجليزي “جون ستونز”، أصبح نيكولاس أوتامندي الخيار الوحيد المتبقي.

ولم يقدم أوتاميندي مستوى مقنع أمام نوريتش سيتي في الجولة الخامسة، حيث منح الكرة عدة مرات إلي بوكي ورفاقه، وتسببت إحدى الكرات في هدف مباشر في المباراة التي خسرها السيتي بثلاثية على ملعب كارو رود.

والآن، سيتم اختبار براعة بيب جوارديولا التكتيكية في هذه الفترة المزدحمة من الموسم لإيجاد حلول تمنح خط دفاعه الإتزان والتوازن المطلوب حتى فتح باب الانتقالات الشتوية لجلب قلب مدافع جديد يُساعد الفريق في المعترك المحلي لإراحة الآخرين من أجل المعترك القاري.

وفي هذا التحليل الفني، نستعرض معكم بعض الطرق التي قد يستخدمها المدرب الإسباني لحل هذه الأزمة:

عودة فرناندينيو إلى قلب الدفاع

فيرناندينيو لاعب وسط مانشستر سيتي (صور: Getty)
فيرناندينيو لاعب وسط مانشستر سيتي (صور: Getty)

هذا الخيار يبدو الأكثر احتمالا بالنسبة لجوارديولا. ظل فرناندينيو خادمًا مخلصًا للسيتي كلاعب خط وسط دفاعي، لكنه ظهر في مركز قلب الدفاع في بعض فترات الموسم الماضي. شهية البرازيلي المفتوحة للدفاع من شأنها أن تخدم السيتي بشكل جيد في الخط الخلفي، كما أن اللاعب البرازيلي هو أكثر من قادر على توزيع الكرات من الخلف كما يحب جوارديولا.

ومع ذلك، فإن فرناندينيو -34 عام- يبلغ طوله 179 سم فقط، وسيجعل الفريق ضعيفًا للغاية في الكرات الهوائية، لاعب شاختار الأوكراني السابق من الممكن أن يكون نقطة ضعف كبيرة أيضًا إذا لعب السيتي بخط دفاع عالي، كل هذا إلى جانب أوتامندي الغير جدير بالثقة بالنسبة لجوارديولا.

عودة رودري إلى قلب الدفاع

رودري أغلى لاعب في تاريخ مانشستر سيتي، صيف 2019 (صور: Getty)
رودري أغلى لاعب في تاريخ مانشستر سيتي، صيف 2019 (صور: Getty)

جاء الوافد الجديد، رودري من أتليتيكو مدريد ليحل محل فرناندينيو على المدى الطويل، لكنه قد يكون مرشحًا آخر للعب بجانب أوتامندي في دفاع السيتي.

يمتلك اللاعب الإسباني جميع السمات الأساسية للمدافع المطلوبة على الورق؛ تدخلاته جيدة، قوي في الهواء، جيد في التعامل مع الكرة، كما سيكون جيد في التعامل مع الكرات الهوائية نظرًا لطوله البالغ 191 سم، ولكن ربما يفتقر رودري -23 عام- إلى ذكاء اللعبة الذي يجب أن يتمتع به قلب الدفاع تحت قيادة جوارديولا، كما يفتقر رودري أيضًا إلى السرعة المطلوبة للعب في خط دفاع عالي.

تعزيز من الداخل

جوارديولا وكومباني (صور: Getty)
جوارديولا وكومباني (صور: Getty)

ربما يكون إيريك جارسيا اسم معروف لمشجعي مانشستر سيتي المتحمسين، وبعد الإصابات التي لحقت بمدافعي الفريق صرح جوارديولا بأنه قد أصبح مضطر على ادخال المدافع الشاب في الصورة. اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا هو أحد أصحاب مركز قلب الدفاع بشكل طبيعي، لكنه لم يشارك إلا في ثلاث مباريات مع الفريق، كانت في بطولة كأس الرابطة الإنجليزية (كاراباو) في الموسم الماضي. على الرغم من عدم ظهوره في الدوري حتى الآن، تم استدعاؤه إلى قائمة المنتخب الإسباني تحت 21 عام في التوقف الدولي الأخير.

تايلور هاروود-بيليس، اسم آخر أكد جوارديولا أنه سيكون في الصورة، لكن اللاعب البالغ من العمر 17 عامًا لديه خبرة أقل من زميله الإسباني، حيث شارك فقط مع فرق شباب السيتي. سيكون من المخاطرة بالنسبة لجوارديولا استدعاء مراهق لم يتم اختباره بعد، لكن جارسيا وتايلور هاروود-بيليس هما الخيارين الثاني والثالث لدفاع مانشستر سيتي.

تحريك كايل ووكر

كايل ووكر مدافع مانشستر سيتي يبصق المياه أثناء مباراة ليفربول (صور: Getty)
كايل ووكر مدافع مانشستر سيتي يبصق المياه أثناء مباراة ليفربول (صور: Getty)

قدم كايل ووكر أداءًا مثيرًا للإعجاب عندما شارك كمدافع أيمن في خط دفاع ثلاثي، حيث وصل المنتخب الإنجليزي إلى نصف نهائي كأس العالم 2018 في روسيا. ولكن كان هناك بعض الغموض لاستخدامه في هذا المركز منذ بداية الموسم الماضي.

لقد كان الدولي الإنجليزي، هو الخيار الأول في مركز الظهير الأيمن لمانشستر سيتي منذ انتقاله إلى الفريق في صيف 2017. بينما لديه السرعة التي تكفيه ليلعب في الخط الخلفي، إلا أنه من المحتمل أن يكون لديه بعض المشاكل في قراءة اللعب جيدًا بما يكفي ليعمل كما يود بيب جوارديولا.

ابتكار تكتيكي

بيب جوارديولا (صور: Getty)
بيب جوارديولا (صور: Getty)

جوارديولا عبقري تكتيكي. له تأثير كبير على كرة القدم منذ تحوله إلى التدريب بعد مسيرة ناجحة كلاعب. يُخرج أفضل ما في اللاعبين، وغالبًا ما يأخذ اللعبة إلى أبعاد جديدة، كما أنه معروف أيضًا باختياراته المفاجئة لتشكيلة الفريق.

إذا شعر أن ذلك مناسب، من الممكن أن يتحول المدرب الإسباني إلى اللعب بثلاثي في خط الظهر، يحيط بهم على الأطراف الوينج-باك (نصف ظهير ونصف جناح). من المحتمل أن يكون الثلاثي الخلفي هم؛ أوليكساندر زينشينكو على اليسار، مع وجود أوتامندي في الوسط وكايل ووكر على اليمين، أو فيرناندينيو/رودري في الوسط مع أوتامندي على اليمين.

سيكون هذا الشكل مفيدًا للوافد الجديد من يوفنتوس في الميركاتو الصيفي «جواو كانسيلو» وسيناسب أيضًا العائد من الإصابة، الظهير الفرنسي بينجامين ميندي، كنصف أظهرة ونصف أجنحة لتوسيع الملعب على الخط.

بالتأكيد، سيكون أمرًا جريئًا من جوارديولا، لكن المدرب الإسباني صنع لنفسه اسمًا بمثل هذه الاختراعات التكتيكية، وبما أنه من المتوقع أن يكون السيتي هو الطرف المسيطر في معظم المباريات كما هو الحال، فمن المحتمل أن يخرج جوارديولا بهذه التشكيلة غير التقليدية.

اقرأ ايضًا

  • عصام الشوالي: كريم بنزيمة شريك بيريز في حكم ريال مدريد
  • أزارو يمنح أجايي وصلاح محسن فرصة ثالثة أمام سموحة
  • عمر السومة يُبرز عيب برانكو إيفانكوفيتش في الدوري مع وليد
  • مرتضى منصور يفضح سر من أسرار الاتحاد المصري
  • فيرون: السير أليكس فيرجسون ليس أفضل مدرب عملت معه!
  • بعد ديربي ميلانو، حفيظ دراجي ينتقد إدارة مانشستر يونايتد
  • تقرير | 50 كشافًا من أجل فتى ريد بول سالزبورج الرائع
  • دي بروينه يُجرد مسعود أوزيل من لقب “مايسترو البريميرليج”
زر الذهاب إلى الأعلى