أخبار كرة القدم الأوروبيةالأخبارالانتقالات الإنجليزيةتقارير صحفيةمباريات الاحد الكروي

لينو يتفق مع أبو تريكة، فهل تنصت إدارة آرسنال؟

أكد الحارس الألماني بيرند لينو أن القاعدة الجديدة لركلة المرمى جعلت الأمور أصعب على حراس المرمى والمدافعين، وهو نفس الرأي الذي أدلى به أسطورة الكرة المصرية محمد أبو تريكة عقب الخطأ الفادح الذي ارتكبه لينو مع سوكراتس في مباراة واتفورد وآرسنال بالجولة الخامسة من البريميرليج الأسبوع الماضي.

وقال أبو تريكة في الاستوديو التحليلي لقناة بي إن سبورتسالقانون الجديد صّعب المأمورية على حراس المرمى والمدافعين كثيرًا، واتساءل لماذا لا يجلب آرسنال مدرب خاص بالحراس والمدافعين يدربهم على كيفية الخروج الصحيح بالكرة من الخطوط الخلفية.

وأضاف أبو تريكة لو تتذكروا ليفربول جلب مدرب رميات تماس في الموسم الماضي، والأمور بعدها تحسنت ولم يعد ليفربول يفقد الكرات السهلة على خط التماس، فلماذا لا يجلب ارسنال مدرب ركلات مرمى؟.

حارس آرسنال لينو يخطيء أمام واتفورد في قانون ركلات المرمى الجديد (صور: Getty)
حارس آرسنال لينو يخطيء أمام واتفورد في قانون ركلات المرمى الجديد (صور: Getty)

وأكمل هناك مشكلة، كنت اعتقد ان القانون الجديد للعب ركلات المرمى سيساعد الفرق التي تريد الاستحواذ وتحضير الهجمة من الخلف، لكن من الواضح أنه كان ضدهم لان الفرق الأخرى تمارس ضغطًا متقدمًا على المدافعين كما حدث في مباراة واتفورد وآرسنال ومن قبلها بين نوريتش سيتي ومانشستر سيتي.

واعترف لينو بحقيقة الأمر قبل ساعات من استقبال المدفعجية لأستون فيلا على ملعب الإمارات شمال لندن، اليوم الأحد في ختام الجولة السادسة من البريميرليج، قائلاً إنه لا يزال يناضل للتكيف على القانون الجديد.

القاعدة الجديدة لـ “ركلة المرمى”

مدرب آرسنال أوناي إيمري والحارس الألماني لينو (صور: Getty)
مدرب آرسنال أوناي إيمري والحارس الألماني لينو (صور: Getty)

قاعدة ركلة المرمى من بين تسعة قواعد تم تغييرها قبل بداية موسم 2020/2019، وتنص على منع حارس المرمى من تمرير الكرة في ركلات المرمى خارج منطقة الجزاء نحو أقرب زميل.

وتشترط القاعدة تحرك الكرة أولاً داخل منطقة الجزاء قبل أن تمرر خارجها إلى أي لاعب من لاعبي الفريق.

وتحظر القاعدة تواجد أي لاعب من لاعبي الفريق الخصم داخل منطقة الجزاء قبل تحرك الكرة من داخل منطقة الستة ياردات.

وتسبب ضعف تدرب مدافعي آرسنال مع الحارس لينو على هذه القاعدة، في تسجيل نادي واتفورد لهدف بواسطة توم كيليفرلي بعد أن قطع جيرارد ديلوفيو الكرة من سوكراتس على حدود منطقة الجزاء.

الحارس الألماني لينو (صور: Getty)
الحارس الألماني لينو (صور: Getty)

وقال أسطور آرسنال مارتن كيون خلال تحليله للمباراة الأمر يشبه مشاهدة تلاميذ المدارس في بعض الأحيان عندما يحاولون إخراج الكرة من منطقة الجزاء.

وعلق لينو على الأمر قائلاً تكتيك بدء الهجمة من الخلف لا يزال عملاً قيد التنفيذ، لكن تغيير القانون زاد الأمور تعقيدًا.

وأضاف صاحب الـ 27 عامًا في حديثه لموقع ستاندرد سبورت لقد غيرت اللعبة كثيرًا، لأن التمريرة الأولى دائمًا ما تكون دون ضغط. التمريرة الأولى دائمًا ما تكون دون خطر، وبعد ذلك يمكن للفريق أن يقرر ما سيفعله، لكن الآن الوضع أصبح صعبًا عندما تمارس الفرق الضغط العالي عليك، خاصةً أولئك الذين يلعبون بخطة دفاعية.

وأكمل لكن كما ترى، القاعدة غيرت اللعبة قليلاً، وهي جديدة على الجميع، وعلينا أن نعمل مع هذا التغيير.

هكذا اتفق لينو مع رأي محمد أبو تريكة، فهل تُنصت إدارة آرسنال وتجلب مدرب خاص لمثل هذه الكرات؟

اقرأ ايضًا

  • محرز يتجاوز صلاح في صراع التمريرات الحاسمة بالبريميرليج
  • حسام غالي يُنافس “البروفسور” بطل مسلسل “La Casa de Paple”
  • رسميًا | دقيقة حداد على الطفل “أدهم الكيكي” في افتتاح الدوري المصري
  • محمد أبو تريكة: وأخيرًا ظهر سكولز جديد في البريميرليج
  • الزمالك يُقدم “عذر أقبح من ذنب” في بيان رسمي
  • لماذا سجل آرسنال لاعبه المُعار في قائمة الموسم؟
  • خاص | أيمن الكاشف يصف اختيار حسام البدري بالقرار العشوائي

 

أخبار أخرى