تقرير | هل يلعب ميسي دور المصاب من أجل نيمار؟

انتكاسة البرغوث ما بين النفي والتأكيد...

نفى نادي برشلونة الإسباني تعرض نجمه الأرچنتيني ليونيل ميسي لانتكاسة أثناء تعافيه من إصابة في ربلة الساق، لكنه اعترف بأنه يتوخى الحذر في إعادة تأهيله.

ولكن أثارت الأخبار الأخيرة عن انتكاسة ليونيل ميسي، بعض الشائعات التي تشير إلي أن النجم الأرچنتيني يدعي الإصابة؛ من أجل الضغط على إدارة النادي لإعادة نيمار.

على الرغم من استبعاد حدوث ذلك، إلا أن هذه المزاعم لا تخلو من بعض المنطق والوجاهة؛ خصوصًا أن النجم الأرچنتيني صرح أكثر من مرة برغبته في عودة النجم البرازيلي.

ووفقًا لإذاعة ‘RAC1’ الإسبانية، فإن ميسي قد عانى من انتكاسة خلال جلسة تدريبية يوم الثلاثاء الماضي أثناء إعادة تأهيله من إصابة في ربلة الساق والتي أبعدته منذ بداية شهر أغسطس.

كان هذا من شأنه أن يؤخر عودته لمدة شهر، لكن، حسبما ذكرت صحيفة سبورت، يصر النادي على أن هذه الأخبار غير صحيحة – وأن البرغوث لم يتدرب يوم الثلاثاء.

ومع ذلك، فإنهم يتوخون الحذر الشديد في إعادة تأهيله، ومن غير المفهوم أن يحرصوا على التعجيل به سريعًا قبل موسم محوري، على أن يتعافى بشكل سلس كما كان متوقعًا من قبل.

في ضوء ذلك، تم إبعاد البولجا عن التدريبات يوم الأربعاء أيضًا، وبالتالي من المحتمل أن يغيب عن مباراة برشلونة المقبلة في الدوري الأسباني ضد أوساسونا -الذي يحتل المركز الثامن- يوم السبت.

النادي الكتالوني يرى أن التوقف الدولي القادم لمدة ١٥ يومًا في بداية سبتمبر سيكون فرصة مثالية من أجل استعادة ميسي لياقته البدنية.

زر الذهاب إلى الأعلى