نيمار يَفتح بَاب باريس “المُوصد” في وجه برشلونة

الخليفي يستقبل بعثة برشلونة للاستماع إلى العرض الأخير

فَتح النجم البرازيلي لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، نيمار، باب المُفاوضات من جديد في وجه ناديه السابق برشلونة، وذلك بعدما قام بالخُطوة المُنتظرة منه بإخبار المُدير الرياضي للنادي الباريسي ليُوناردو، برغبته في العودة إلى الكامب نو وحمل ألوان البلوجرانا.

وأفادت تقارير إعلامية إسبانية جيدة الإطلاع، أن النجم البرازيلي نيمار قد تحدث بشكل مُباشر مع مُواطنه ليوناردو، يوم أمس الإثنين، وأكد له أنه اختار العودة إلى ناديه السابق برشلونة، ليَفتح الباب من جديد على مصراعيه لمسؤولي النادي الكاتالوني لدُخول المفاوضات.

وكان نيمار جًونيور يعلم جيدا أن إدارة برشلونة بصدد تجهيز العرض النهائي قصد تقديمه لإدارة النادي الباريسي بُغية إقناعهم بالتخلي عن خدمات النجم البرازيلي لصالحهم.

وتناقلت العديد من التقارير الإعلامية، صباح اليوم، وُصول بعثة النادي الكاتالوني إلى العاصمة الفرنسية باريس لمجالسة إدارة نادي باري سان جيرمان في حُضور الرئيس ناصر الخليفي.

وأفادت التقارير ذاتها، أن بعثة برشلونة قد تواجدت في بين النجم البرازيلي في العاصمة الفرنسية باريس رُفقة والده.

وأشارت تقارير إعلامية جيدة الإطلاع أن نادي برشلونة سيَقوم بإدخال اسم الفرنسي عثمان ديمبيلي في الصفقة إضافة إلى قيمة مالية تتروح بين 150 و170 مليون يورو يتم دفعها في الموسمين المُقبلين.

بينما تُلمح الأخبار إلى أن إدارة باري سان جيرمان تُريد الحصول على الظهير الأيمن لنادي برشلونة نيلسون سميدو رفقة عثمان ديمبيلي، إضافة إلى قيمة 100 مليون يورو.

زر الذهاب إلى الأعلى