عودة ضحية إيكاردي وواندا نارا إلى إيطاليا

المطعون بسكين الخيانة يترك فاسكو دي جاما للعب مع كروتوني في "السيري ب"

أنهى المهاجم الأرجنتيني المُخضرم “ماكسي لوبيز” غياب دام لعامين عن الملاعب الإيطالية بالانضمام في صفقة مجانية إلى صفوف نادي كروتوني، الناشط حاليًا في الدوري الإيطالي الدرجة الثانية “سيري ب”، ويدربه لاعب ميلان ولاتسيو الأسبق جيوفاني ستروبا.

ماكسي لوبيز /35 عامًا/ لعب لعدة أندية في الدوري الإيطالي الدرجة الأولى “سيري آ” لتسع سنوات متتالية، وفي يناير 2018 اختار أن يخوض تجربة جديدة في الملاعب البرازيلية رفقة نادي فاسكو ديجاما.

لكن اللاعب الأسبق لأندية كاتانيا وميلان وسامبدوريا وكييفو وتورينو وأودينيزي، عاد إلى إيطاليا هذا الأسبوع، مكتفيًا بتسجيل 9 أهداف في 24 مباراة بالدوري البرازيلي بألوان فاسكو دي جاما.

وكان ماكسي لوبيز اكتسب شهرته كمهاجم واعد مع نادي ريفربليت قبل 19 عامًا من الآن، ما ساعده على الإنتقال إلى العملاق الكتالوني (برشلونة).

لكن قلة عدد مشاركاته بسبب وجود الثنائي “صامويل إيتو وهنريك لارسون” أدى إلى إعارته لنادي ريال مايوركا قبل أن يبيعه البرسا لـ “موسكو” الروسي.

وسرعان ما رحل ماكسي عن روسيا بعد تسجيله لتسعة أهداف في 21 مباراة فقط، ليلتحق بجريميو البرازيلي عام 2009 بنظام الإعارة، ومنه انتقل إلى كاتانيا الإيطالي ليعمل بعدها بسنة مع المدرب التاريخي لأتلتيكو مدريد “دييجو سيميوني”.

شهرة ماكسي لوبيز المؤلمة

لكن كل ما فعله ماكسي خلال مسيرته الكروية لم يُكسبه الشهرة نفسها التي اكتسبها بعد تعرضه للخيانة من زوجته عارضة الأزياء “واندا نارا” عندما أقامت علاقة غرامية مع صديقه ومواطنه صاحب الـ 26 عامًا “ماورو إيكاردي” بعد أشهر قليلة من انتقاله إلى كاتانيا.

ورغم الفضيحة والجدل الذي انتشر في الصحف الإيطالية بعد انفصال ماكسي عن واندا، قرر ماورو إيكاردي، الزواج من واندا نارا وتعيينها وكيلة لأعماله، علمًا بأنها تكبره في السن بـ 6 أعوام.

ولم يستطع أسطورة الأرجنتين وبطل نابولي “دييجو مارادونا” اخفاء تعاطفه مع ماكسي عام 2017 وغيظه وغضبه من إيكاردي في أكثر من تصريح صحفي.

وفي شهر يناير 2017 قال مارادونا لقناة كانال 5 “إيكاردي سيكون لاعبًا كبيرًا لكن باتيستوتا يساوي 10 لاعبين منه، إيكاردي كذلك خائن، لا يمكنك أن تتزوج زوجة صديقك بعد أن يدعوك للعشاء معهم، ما فعله مع ماكسي لوبيز سيدفع ثمنه طوال حياته”.

على أي حال، أظهر ماكسي لوبيز حماسًا كبيرًا، وتصميمًا على قيادة أحدث فرقه الإيطالية “كروتوني” للانتصارات خلال الموسم الجديد 2020/2019، لمساعدته على المنافسة أمام أندية “السيري ب” للتأهل إلى دوري الأضواء والشهرة.

وقال ماكسي لوبيز لقناة كروتوني بعد توقيع العقد “كروتوني أفضل خيار بالنسبة لي في هذه اللحظة، إنه مكان هاديء. فور تعرفي على مشروع النادي قمت بالموافقة على الفور”.

وأضاف “إدارة النادي جادة ومحترفة وأنا متحفز ومستعد لتقديم أفضل ما لديّ لهذا القميص في الفترة القادمة”.

وقال رئيس كروتوني جياني فرينا “لوبيز لاعب كرة قدم مهم، يمكنه تقديم الإضافة لنا، نعتقد أننا حققنا ضربة جيدة”.

وأكد المدير العام للنادي رافايلي فرينا “تابعنا ما قدمه ماكسي لوبيز خلال العامين الماضيين، نحن سعداء للغاية لأننا نجحنا بإحضاره إلى كروتوني، كنا بحاجة إلى مهاجم مثله يعطينا القوة اللازمة في المنافسة”.

زر الذهاب إلى الأعلى