لويس فان خال: من حق زوجتي أن تعيش معي خارج كرة القدم!

تحدث المدرب المُخضرم، لويس فان خال، إلى زوجته عبر أحد البرامج التلفزيونية الهولندية ليلة أمس الاثنين، حول حقها في العيش معه خارج كرة القدم، مؤكدًا أمام الجميع حقيقة اعتزاله للتدريب بصورة نهائية دون رجعة، بل واعتزاله لمهنة التحليل الرياضي عبر القنوات الفضائية.

فان خال عاطل عن العمل منذ عام 2016 عندما أقيل من تدريب مانشستر يونايتد، وقد رُشح على مدار الثلاث سنوات الماضية لتدريب أندية أقل شهرة من الأندية التي دربها سابقًا مثل أياكس ومانشستر يونايتد وبايرن ميونخ وبرشلونة.

ولم يجد فان خال مفرًا من اعتزال التدريب، لعدم حصوله على عرض مناسب طيلة تلك الفترة، ولأنه يود منح زوجته الكثير من الوقت بعدما حرمت منه على مدار 22 عامًا.

الفائز بكأس الاتحاد الإنجليزي خلال موسمين قضاهما مع مانشستر يونايتد بعد احتلاله للمركز الثالث في كأس العالم 2014، أعلن ترك التدريب عبر مكالمة هاتفية خلال أحد برامج قناة VTBL الهولندية.

وقال صاحب الـ 67 عامًا “أنا على متن الطائرة الآن، زوجتي (ترووس) استقالت من وظيفتها قبل 22 عامًا كي ترافقني في حياتي المهنية، وتسافر معي إلى الخارج، والآن يحق لها أن تعيش معي خارج كرة القدم، لقد قررت ألا أعود إلى التدريب أو العمل كمحلل رياضي بعد الآن”.

وتشمل مسيرة فان خال التتويج مع أياكس أمستردام بلقب دوري أبطال أوروبا عام 1995 حين هزم ميلان في المباراة النهائية بهدف باتريك كلويفرت.

كما قاد أياكس للقب الدوري الهولندي (الإريديفيسي) ثلاث مرات متتالية أعوام 1994 و1995 و1996، بالإضافة لكأس هولندا عام 1993، ودرع يوهان كرويف أعوام 1993 و1994 و1995.

وفاز كذلك بلقب كأس الاتحاد الأوروبي بموسم 1992/1991، وبكأسي السوبر الأوروبي وإنتركونتينينتال عام 1995.

وبعد انتقاله لتدريب برشلونة، قاده لتحقيق كأس السوبر الأوروبي 1997، ثم فاز رفقة الفريق بلقبين متتاليين للدوري الإسباني عامي 1998 و1999، وكأس ملك إسبانيا 1998.

واستطاع فان خال التتويج بلقب الدوري الهولندي في مفاجأة كبيرة بموسم 2009/2008 حين تقلد تدريب نادي إيه زد ألكمار.

وكاد يتوج فان خال بالثلاثية التاريخية مع بايرن ميونخ في عام 2010، إلا أن مورينيو أفسد ذلك عليه في ملعب سانتياجو برنابيو، عندما هزمه بهدفين دون رد مع الإنتر الإيطالي في نهائي دوري أبطال أوروبا.

واكتفى الهولندي خلال فترته مع العملاق البافاري بلقب وحيد للدوري الألماني عام 2010 بالإضافة لكأسي ألمانيا والسوبر الألماني في نفس العام.

ورحل فان خال عن تدريب مانشستر يونايتد في مايو 2016 بشكل مفاجيء، بعد أيام قليلة من تتويجه بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي، ومنذ ذلك الحين وهو خارج المدربين المرشحين لتدريب الأندية الكبرى.

زر الذهاب إلى الأعلى