قطر تعد بحرب شرسة في الانتخابات الرئاسية للاتحاد الآسيوي

يوفر الاتحاد القطري لكرة القدم الغالي والنفيس منذ الأشهر الأخيرة من العام الماضي لمساعدة نائب رئيس الاتحادين القطري والآسيوي لكرة القدم “سعود المهندي”، على الفوز بالانتخابات الرئاسية للاتحاد الآسيوي أمام البحريني الشيخ سلمان آل خليفة، والإماراتي محمد خلفان الرميثي.

وبدأت مساندة ودعم دولة قطر لـ “سعود المهندي” قبل 17 عامًا من الآن عندما أختير للمرة الأولى كعضو في اللجنة المنظمة لكأس العالم للشباب، وهي العضوية التي حافظ عليها لمدة عشرة أعوام (2002 إلى 2012).

وتقدم المهندي بأوراق ترشحه لرئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لدورة 2019-2023 خلال شهر ديسمبر 2018، في خطوة توضح ثقته في ترشيحه من قبل عدد ليس بالهين من الاتحادات الأهلية في أسيا، وتؤكد طموحه في المنافسة أمام الرئيس الحالي للاتحاد “الشيخ سلمان آل خليفة”.

ويوجد دعم معلن لقطر من دول جنوب شرق القارة الصفراء بالإضافة إلى لبنان والكويت، واتحادات لها ثقلها في الكرة الآسيوية مثل أستراليا وسلطنة عُمان وإيران.

واستغل المهندي تواجد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا (جياني إنفانتينو) في الدوحة مؤخرًا لمناقشة إمكانية ترشيحه لعضوية مجلس الفيفا، ويبدو أنه توصل لاتفاق حول هذا الأمر.

وكان المهندي قد رفض الادلاء بأية تصريحات صحفية سواء للصحف القطرية أو الوكالات العالمية في الوقت الحالي حتى يتم اعلان خطته الانتخابية وأهدافه بشكل رسمي.

من هو سعود المهندي؟

سعود المهندي هو أحد أبرز الشخصيات الرياضية في كرة القدم القطرية منذ أواسط تسعينيات القرن الماضي.

يمتلك خبرات واسعة في العمل الإداري، حيث عمل مع ناديي خور وقطر في دوري نجوم قطر، وفاز بعضوية اتحاد كرة القدم القطري لأول مرة في عام 1995.

وصُعد إلى منصب الأمين العام المساعد للاتحاد القطري لكرة القدم في الفترة من 1999 إلى 2001.

وُعين المهندي أميناً عاماً للاتحاد القطري في الفترة من 2001 إلى 2012، ثم نائباً لرئيس الاتحاد في الدورة الحالية للجنة التنفيذية التي تستمر حتى مونديال قطر 2022.

على الصعيد الدولي، عمل المهندي عضوًا في اللجنة المنظمة لكأس العالم للشباب في الفترة من 2002 إلى 2012، وأختير في اللجنة المنظمة لكأس أمم آسيا 2011 ومديراً تنفيذياً للجنة المحلية المنظمة للبطولة.

وعمل كعضو للجنة المنظمة لكأس أمم آسيا 2015 التي نظمتها أستراليا لأول مرة في التاريخ.

ورغم الخلافات السياسية بين قطر والإمارات والسعودية، إلا أن المهندي فرض على الاتحاد الآسيوي، بكفاءته وتميزه الإداري والفني، اختياره كرئيس للجنة المنظمة لكأس أمم آسيا 2019 التي استضافتها الإمارات وتُوجت بها قطر على حساب اليابان الشهر الماضي.

ويتولى المهندي في الوقت الراهن منصب نائب رئيس الاتحادين القطري والآسيوي لكرة القدم، ويترأس لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

زر الذهاب إلى الأعلى