آخر الأخبار الرياضيةالميركاتو الشتويالميركاتو الصيفيانتقالات اللاعبينبوسمانتحليلاتوكلاء

ما هو الميركاتو وماذا يعني الديدلاين في كرة القدم؟

تعريف بالميركاتو، وبمصطلح الديدلاين، والفرق بين الميركاتو الصيفي والشتوي..

ما هو الميركاتو..ماذا يعني الديدلاين في كرة القدم؟ انتشر في السنوات الـ 25 الماضية، مصطلح ميركاتو في عالم كرة القدم، سواء عند فتح باب الانتقالات الصيفية أو الانتقالات الشتوية الخاصة بلاعبي أندية كرة القدم، وتضاعف شيوع المصطلح بين عشاق اللعبة، من بعد ظهور الموقع الإيطالي الشهير “كالتشيو ميركاتو” في عام 1996.

أصبح كالتشيو ميركاتو بالنسبة للبعض هو المصدر الأول والوحيد في سوق الانتقالات، ولأن الدوري الإيطالي كان يجذب أكبر نجوم العالم من بعد دييجو مارادونا وميشيل بلاتيني في نهاية الثمانينيات، كانت الأنظار دائمًا تتجه نحو أخبار اللاعبين الذين يستعدون للانتقال إلى أندية البطولة المعروفة بـ “الكالتشيو”.

ينقسم مصطلح الميركاتو إلى “ميركاتو صيفي – ميركاتو شتوي”، ومؤخرًا ظهر مصطلح الميركاتو الصيني بسبب الصفقات الضخمة التي أبرمتها أندية الدوري هناك، سواء بضم أسماء قديمة لامعة أو لاعبين في أفضل فتراتهم المهنية أو بالتعاقد مع مدربين لهم شنة ورنة في السوق مثل كابيلو وليبي وفياس بواش.

ما هو الميركاتو

تعتبر فترة الميركاتو الصيفي، هي الأعلى تأثيرًا في عالم كرة القدم بسبب مدته الطويلة، فمعظم أندية العالم تبدأ نشاطها في التسوق بنهاية شهر مايو حتى بداية شهر سبتمبر من كل عام.

أحيانًا تستمر المفاوضات بين ناديين على مدار ثلاثة أشهر في الصيف حتى اليوم الأخير يوم 3 أغسطس، والذي يُسمى بـ “الديدلاين DeadLine”، وهو المصطلح الذي يستخدم في اليوم الأخير فقط من كل فترة انتقالات سواء صيفية أو شتوية، وخضع هذا اليوم للتغيير على مدار السنوات الماضية ما بين آخر يوم في أغسطس إلى أول 3 أيام في سبتمبر، حتى استقر الفيفا على أن يكون يوم 3 أغسطس في الدوريات الكبرى.

أما الميركاتو الشتوي فيبدأ مطلع شهر يناير من كل عام وينتهي في اليوم الأخير من الشهر نفسه، وفي بعض دوريات اسكندنافيا وآسيا يستمر الميركاتو الشتوي حتى منتصف فبراير، وكذا الولايات المتحدة الأميركية التي ينطلق دوريها مطلع شهر مارس من كل عام.

ماذا يعني الديدلاين في كرة القدم؟

ما هو الميركاتو وماذا يعني الديدلاين في كرة القدم؟
ما هو الميركاتو وماذا يعني الديدلاين في كرة القدم؟

الديدلاين هو الموعد النهائي المتفق عليه ما بين البائع والشاري في الميركاتو، ولا بد من إلتزام الطرفين قبل الدقيقة الأخيرة من هذا الموعد.

وتعمل جميع أندية العالم مع وكلاء اللاعبين بنشاط غير اعتيادي في اليوم الأخير من الميركاتو الصيفي أو الشتوي، من أجل ضمان الإلتزام بالموعد، منعًا لحدوث مشاكل تعاقدية أو مشاكل تقنية يترتب عليها تأثر الفريق فنيًا على مدار الموسم.

وينظر وكلاء اللاعبين إلى مصطلح الديدلاين علي أنه “عنصر الموت” ويتعاملون معه بحذر كبير فهو اليوم الأصعب على الإطلاق خلال السوق، لأن أي هفوة قد تكلفهم ملايين اليوروهات، ناهيك عن سمعتهم أمام الأندية التي يتعاملون معها.

ويقول خبراء الميركاتو “إن الموعد الأخير لاتمام الصفقات في الميركاتو الصيفي أو الشتوي هو الأهم علي الإطلاق بالنسبة للوكلاء، فهو يساعدهم على كسب ثقة عملائهم من أندية، أكثر من أي يوم آخر في السوق”.

صفقة انتقال دي خيا إلى ريال مدريد عام 2015 (صور: Google.com)
ما هو الميركاتو وماذا يعني الديدلاين في كرة القدم؟ تعريف بكلمة الميركاتو و تعريف الديدلاين في كرة القدم (صور: Getty)

وفي الكثير من الأوقات ينهار الاتفاق في اللحظة الأخيرة بسبب البنود الشخصية في العقد أو رفض أحد الأطراف لبند أو بسبب خلل تقني كما في حالة صفقة دي خيا وريال مدريد عام 2015.

مصدر كلمة ميركاتو؟

ما هو الميركاتو ماذا يعني الديدلاين (صور: Getty)
ما هو الميركاتو ماذا يعني الديدلاين (صور: Getty)

ميركاتو هي كلمة إيطالية وتُكتب: Mercato، وتكتب باللغة الإنجليزية The Market، وباللغة الفرنسية le marché، وبالعربية تعني “السوق”.

وهذا المصطلح أطلق على عدة شركات لا علاقة لها بالرياضة أو بكرة القدم من قريب أو من بعيد، مثل سلسلة المطاعم الإنجليزية لشركة تدعى Mercato Metropolitano، وهو أول سوق مجتمعي مستدام وشامل، يتمتع بروح إيطالية، بالإضافة إلى شركة “ميركاتو مول” في مدينة دبي الإماراتية.

مع ذلك، لم يتأثر مصطلح “الميركاتو” بين عشاق كرة القدم بالسلب، وظل محافظًا على قيمته وحضوره في أحاديثهم ونقاشاتهم، ومن هنا ظهرت أقسام داخل مواقع عالمية وعربية تحمل مصطلح “ميركاتو” بدلاً من مصطلح Transfer Market بالإنجليزية أو سوق الانتقالات.

ماذا يحدث في الميركاتو؟

ما هو الميركاتو ماذا يعني الديدلاين (صور: Getty)
ما هو الميركاتو ماذا يعني الديدلاين (صور: Getty)

في العادة لا تتم صفقات الإعارة أو الانتقال الحر أو الانتقال المجاني أو الانتقال بقانون بوسمان (ما هو قانون بوسمان) خلال الميركاتو الصيفي، ويحدث هذا النوع من الصفقات على مدار السنة أو أثناء الميركاتو الشتوي، كما حدث مؤخرًا في صفقة انتقال الويلزي “آرون رامسي” إلى يوفنتوس بنظام بوسمان، حيث لم يكن يتبقى سوى 6 أشهر على انتهاء عقده مع آرسنال، ما سمح له بالتفاوض مع البطل القياسي للسيري آ دون الرجوع لنادي آرسنال الذي قضى معه 11 عامًا.

وعادة تستغل الأندية الميركاتو الصيفي في معالجة نقاط ضعفها وتعزيز صفوفها، ويوجد أندية تغير جلدها بشكل كامل عند الصعود إلى دوري الأضواء والشهرة مستغلة المنحة التي تحصل عليها من الاتحاد المحلي، خاصةً في إنجلترا، حيث تبلغ جائزة المتأهل إلى الدوري الممتاز حوالي 150 مليون جنيه إسترليني.

أما الميركاتو الشتوي، فيكون فرصة لبعض الأندية التي تعاني من إصابات في مراكز مؤثرة، وغالبًا ما تتم خلاله صفقات الإعارة للاعبين جلسوا على دكة البدلاء في النصف الأول من الموسم.

الميركاتو الشتوي أم الصيفي؟

الميركاتو في عالم كرة القدم (صور: Getty)
الميركاتو في عالم كرة القدم (صور: Getty)

لاشك في أن فريقًا معينًا عندما يحاول التعاقد مع لاعب ما في الميركاتو فإنه يختار اللاعب وفق أسس معينة من خصائص فنية وتكتيكية وقدرات شخصية، فليس كل لاعب قادر على التأقلم السريع مع مدينة أو مجتمع أو طريقة لعب.

الاختيار خلال الميركاتو الشتوي يكون صعبًا بعض الشيء، ودائمًا ما تفشل الصفقات الكبرى التي تحدث أثناءه، مثل صفقة فيليبي كوتينيو من ليفربول إلى برشلونة شتاء عام 2018.

وذلك بسبب ضيق الوقت في فترة يناير لدراسة مدى ملائمة لاعب ما لخطة الفريق، وقدرته على الانسجام السريع في المنظومة.

القيمة السوقية في

لم تعد تلك المقومات هي الأساس الوحيد لاختيار اللاعب في الميركاتو الشتوي أو حتى الصيفي، بل هناك عامل لا يقل أهمية عنها وهو القيمة السوقية، الأمر الذي أضاف عقبات جديدة للمدراء الرياضيين، ويضعهم بين سندان المدراء الفنيين لفرقهم الذين يطلبون لاعبين بخصائص معينة، وبين مطرقة ملاك الأندية الأخرى ووكلاء اللاعبين الذين يحددون قيمة انتقال اللاعب ومرتبه وبنود عقده.

وهذه هي كرة القدم في العصر الحديث، لم تعد بتلك البساطة التي كانت عليها في أيام بيليه وبيكنباور وكرويف ثم مارادونا وباجيو وروماريو.

بل أصبحت تجارة وصناعة وتدخل فيها أهمية المنصات الرقمية على مواقع التواصل الاجتماعي قبل تدخل المهارات والفنيات.

تقارير أخرى عن تاريخ كرة القدم

كلمات دالة
إغلاق