أخبار الرياضةأخبار المحترفون العربافريقيااقتصاد رياضي

شكوى رسمية في قناة تونسية سخرت من محمد صلاح

ضيق في مصر مما فعلته القناة تجاه نجم ليفربول محمد صلاح

قدمت الجمعية المصرية للإعلام الرياضي المرئي والمسموع في مصر، شكوى عاجلة ورسمية، ضد البرنامج التلفزيوني التونسي “أمور جدية” بسبب سخريته من نجم ليفربول والمنتخب المصري “محمد صلاح”.

ونشرت الجمعية بيان رسمي عبر صفحتها على “فيسبوك” قالت فيه “تقدمنا بشكوى عاجلة إلى الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري في تونس ضد برنامج أمور جدية، بسبب سخريته من محمد صلاح“.

وأضاف البيان “البرنامج استفز معجبي محمد صلاح، وتسبب في استياء وغضب آلاف المصريين والعرب في وسائل التواصل الاجتماعي”.

ونقلت الجمعية عن رئيس هيئة الاتصال السمعي والبصري في تونس “النوري اللجمي” إن قناة الحوار سيتم معاقبتها إذا ما ثبتت إهانة اللاعب المصري، مشيرًا إلى أن هناك ضوابط لا يمكن تجاوزها.

وكان الممثل “كريم الغربي” قد ظهر الأسبوع الماضي في إحدى فقرات برنامج “أمور جدية” مرتديًا قميص محمد صلاح وشعرًا مستعارًا، قائلاً: “لا أريد حلاقة شعري لأن فيه قمل، وعندما أحلق شعري، القمل سيموت، وأنا لا أريد أن أقتل القمل”.

ما هي الجمعية المصرية للإعلام الرياضي المرئي والمسموع؟

هي جمعية غير حكومية مهتمة بشؤون الرياضة واللاعبين في مصر، بينما “الهيئة العليا المستقلّة للاتّصال السّمعي البصري” في تونس فهي معنية بمنح رخص إنشاء المحطات الإذاعية والقنوات التليفزيونية ومراقبة ما تبثه من محتوى، وإقرار عقوبات حال حدوث أي مخالفات تتنتهك المواثيق الإعلامية في البلاد.

وفي مطلع شهر يناير الماضي توج محمد صلاح بجائزة أفضل لاعب كرة القدم أفريقي للمرة الثانية على التوالي، متفوقًا على زميله السنغالي ساديو ماني، والجابوني “إيميريك بيير أوباميانج” مهاجم نادي آرسنال.

وتم اختيار محمد صلاح، كأفضل لاعب في إفريقيا من هيئة الإذاعة البريطانية والاتحاد الأفريقي لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي، بعد النجاحات الكبيرة التي حققها عامي 2017 و2018، وفي مقدمتها قيادة ليفربول للتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا واحتلال مركز متقدم في البريميرليج.

مقالات ذات صلة