أخبار الرياضةافريقيااقتصاد رياضي

المنشطات تُهدد الكرة الجزائرية منذ 8 سنوات!

الوزاني ليس الوحيد الذي تعاطى السم القاتل...

كشف رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد الجزائري لكرة القدم “جمال الدين دامرجي” عن سقوط 15 لاعبًا غير نجم نادي مولودية الجزائر “هشام الوزاني” في اختبار الكشف عن المنشطات خلال السنوات الثمانية الماضية.

وقال دامرجي، الذي كان يتحدث في برنامج للتلفزيون الجزائري، عن إجراء 3000 كشف عن المنشطات في السنوات الثمانية الأخيرة، جاء من بينهم 15 كشفًا إيجابيًا.

وأوضح “أن من بين الحالات الإيجابية، 10 عوقب أصحابها بسبب تعاطيهم المخدرات، و5 منهم تناولوا الكوكايين”.

وأجرت اللجنة الطبية للاتحاد الجزائري أكثر من 80 اختبارًا للكشف عن المنشطات منذ بداية الموسم الحالي، حيث أظهرت النتائج التي فحصها المخبر السويسري المعتمد من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات حالتين ايجابيتين.

خصت العينة الأولى حارس مرمى اتحاد بسكرة “وليد قحة” الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الجزائري، وعوقب على اثرها بالإيقاف لمدة 3 أشهر.

أما الحالة الثانية فكانت لأحد كبار دوري المحترفين وخصت لاعب وسط نادي مولودية الجزائر “هشام شريف الوزاني” الذي صدرت بحقه يوم الخميس الماضي عقوبة بالايقاف لمدة 4 سنوات.

كما تقرر إيقاف محمد خير الدين، لاعب سريع المحمدية، الذي يلعب في دوري الهواة، لمدة 4 سنوات، بسبب رفضه الخضوع لاختبار الكشف عن المنشطات.

مقالات ذات صلة