أخبار الرياضةأخبار سوق الانتقالات الانجليزياقتصاد رياضيوكلاء

ديفيد بيكهام يعود للعمل مع “كلاس 92” في نادي سالفورد المغمور

بيتر ليم لا يزال المالك الفعلي..

انضم أسطورة مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي “ديفيد بيكهام” إلى خمسة من زملائه السابقين في نادي سالفورد سيتي، لكن ليس بالأقدام بل بالأموال للاستثمار المستقبلي.

الفريق الذي ينشط في دوري الدرجة الخامسة الإنجليزية، ناشونال ليج، يحتل المرتبة الثالثة حاليًا، أي أنه ضمن المرشحين للتأهل بنهاية الموسم الجاري إلى دوري الدرجة الرابعة الذي يُسمى بـ (الليج تو) في إنجلترا.

ولحق بيكهام بزملائه “بول سكولز وريان جيجز ونيكي بات”، بالإضافة إلى الشقيقين “جاري وفيل نيفيل”، الذين اشتروا حصصًا متساوية في الفريق بنسبة 10٪ لكل واحد منهم، علمًا بأن رئيس نادي فالنسيا الإسباني، السنغافوري بيتر ليم، يمتلك النسبة الأكبر 40٪، للنادي الذي ينتمي لمدينة مانشستر منذ خمسة أعوام.

جميع اللاعبين المذكورين كانوا أعضاءًا فيما يسمى بـ “كلاس 92″، حيث نشأوا معًا في أكاديمية مانشستر يونايتد وتم تصعيدهم للفريق الأول عام 1992 بتوصية من السير أليكس فيرجسون.

وصرح بيكهام للموقع الألكتروني الرسمي للنادي “إنه ناد خاص حقًا ومجموعة خاصة من الأشخاص. قضيت سنواتي الأولى بمانشستر يونايتد في سالفورد. لقد نشأت هناك وتمكنت من الانضمام للنادي. إنه شعور رائع”.

ويتعين على بيكهام، الذي يمتلك نادي “إنتر ميامي” الأميركي، نيل موافقة اتحاد الكرة الإنجليزي على استثماراته في سالفورد.

مقالات ذات صلة