المحترفين العربكرة القدم الإفريقية

جمال بلماضي يقارن بين مسيرة محمد صلاح ورياض محرز

أجرى موقع ‘الجزيرة نت’ حوارًا مع مدرب المنتخب الجزائري «جمال الدين بلماضي» على هامش تواجده في العاصمة القطرية “الدوحة” للتحضير لمواجهة العنابي.

بلماضي يتواجد على رأس الجهاز الفني لمحاربي الصحراء منذ خمسة أشهر فقط، من بعد إقالة مواطنه رابح مادجر.

وتحدث المدرب السابق لنادي الدحيل القطري عن أهدافه مع منتخب الجزائر وطموحاته الكبيرة لإعادته إلى السكة الصحيحة، بالإضافة إلى عقده مقارنة ما بين مسيرة مواطنه “رياض محرز” ونجم منتخب مصر “محمد صلاح“.

تهيئة البيئة

قال بلماضي في بداية حديثه “عندما تم تعييني كمدرب للمنتخب، أول شيء قمت به هو تهيئة بيئة العمل من الجهاز الفني والطبي الى الظروف التي اعتبرها عوامل النجاح الأساسية”.

كما قام بلماضي بضخ دماء جديدة في جسد الفريق باستدعاء أسماء شابة وأخرى لم تحصل على الفرصة في الفترة الماضية كانت تستحق دعوة المنتخب وحمل القميص.

وفي رده على سؤال يتعلق بهدفه في استحقاقات كأس أمم أفريقيا 2019 بعد أن سبق له التصريح بأن منتخبه سيذهب لجلبها، قال اللاعب السابق لاولمبيك مرسيليا “واثق من العمل الذي أقوم به كونه يبث في نفوس اللاعبين الثقة والعمل على تحقيق الأهداف الكبيرة وهو ما يحصل في المنتخبات العالمية للفوز بالألقاب”.

محرز أم صلاح؟

يرفض المدرب الشاب فكرة الاعتماد على لاعب واحد بعينه، وهذا ما أكده في معرض حديثه عن فريق النجم الواحد قائلاً “من الخطأ التركيز على لاعب واحد حتى ولو كان نجمًا مثل لاعب مانشستر سيتي رياض محرز، لأن المنتخب مجموعة كاملة، لا يجب أن نكون مثل الأرجنتين التي تعتمد على ميسي، فهذا أدى الى خروجه مبكرًا من مونديال روسيا”.

وردًا على المقارنة الدائمة بين رياض محرز والنجم المصري محمد صلاح قال بلماضي: “إذا أردت أن تقارن صلاح بمحرز فيجب أن تضم الموسم الذي لم ينجح فيه صلاح مع تشلسي”.

وأوضح “محرز كان يلعب في فريق صغير هو ليستر سيتي، وأعتقد أنه لو لعب بنفس الفترة لآرسنال أو تشلسي أو ليفربول أو أي ناد كبير لكان توهج بشكل أكبر، ومع ذلك يحسب لمحرز دوره الكبير كهداف في فوز ليستر سيتي بلقب الدوري وهو إنجاز تاريخي”.

وأتم حديثه “متى يفوز اللاعب العربي بالكرة الذهبية؟ إذا طور عقليته وذهب إلى أبعد نقطة في كأس العالم وحقيق انجازات مع الفرق الأوروبية وبعدها سيفوز بمثل هذا النوع من الجوائز محالة”.