آخر الأخبار الرياضيةأوروبااقتصاد رياضيالميركاتو الاسبانيالميركاتو الايطالي

لوكا مودريتش يُدافع عن تتويجه المثير بالكرة الذهبية

ويبدي استعداده للتنازل عن كل الجوائز في سبيل التتويج بكأس العالم..

طالب صانع ألعاب ريال مدريد لوكا مودريتش بتوقف وسائل الإعلام وبعض الشخصيات المؤثرة في كرة القدم عن التقليل بأحقيته بالألقاب الفردية التي حصدها خلال عام 2018، لا سيما الكرة الذهبية من مجلة فرانس فوتبول مطلع هذا الشهر.

وتجاهل كل من ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو حضور احتفالات الفيفا واليويفا أثناء توزيع الجوائز السنوية على اللاعبين والمدربين الأفضل هذا العام، ما اعتبره لوكا مودريتش عدم احترام منهما.

وقال لوكا لوسائل الإعلام اليوم كريستيانو و ميسي؟ سيطرا على كرة القدم لعشرة سنوات هما ظاهرتين. بسبب جودتهما. لكن هنا (الكرة الذهبية) نحن نتحدث عن الأداء في موسم معيّن و هذا قد يعني أن أصوات المدربين، اللاعبين، وأساطير كرة القدم والصحفيين والجماهير جميعهم أخطأوا في نفس الوقت؟.

وأضاف إذا كنا سنقوم بالتصويت حسب جودة اللاعبين، فمن الضروري توزيع جميع الجوائز بين ميسي و رونالدو، طالما مازالا يلعبان، أو إلغاء أي تصويت”.

وأبدى لاعب توتنهام هوتسبير السابق، المطلوب في إنترنزونالي الإيطالي، استعداده للاستغناء عن الجوائر الفردية التي تُوج بها من يويفا وفيفا وفرانس فوتبول هذا العام في سبيل الحصول على كأس العالم، قائلاً إذا أستطعت، سأقدم كل الجوائز مقابل الفوز في نهائي كأس العالم. فوراً”!.

وذلك التعليق يبدو أنه موجه إلى الفرنسي أنطوان جريزمان الذي احتج على الفيفا وفرانس فوتبول، متسائلاً ماذا أفعل أكثر من التتويج بكأس العالم كي أتوج بلقب فردي؟.

وحول انتقادات سيميوني، قال مودريتش أتفهم أنه يريد أن يدافع عن لاعبه (جريزمان) ولكنه دائمًا ما كان يريد التقليل من قيمة ريال مدريد ولاعبيه، أنا احترمه سيميوني ولاعبي اتلتيكو مدريد، ونحن نقبل الهزيمة بروح رياضية ونهنئه عندما يفوز، لكن هو دائماً يشكك في كل ما هو متعلق بريال مدريد.

كما تطرق مودريتش للعرض المقدم من الإنتر الإيطالي قائلاً بأنه لا يفكر في مغادرة ملعب ستنتياجو برنابيو ويود الاعتزال هناك.

كلمات دالة
إغلاق