آخر الأخبار الرياضيةاقتصاد رياضيالميركاتو الاسبانيالميركاتو الشتويصفقات محتملةوكلاء

فريق إسباني بالسيجوندا في ورطة تاريخية بسبب تأخيره للرواتب!

اللاعبون انقلبوا على الإدارة..والنادي يواجه خطر الاستبعاد من المسابقة..

قرر عدد كبير من لاعبي نادي ريوس، المنتمي لدوري الدرجة الثانية الإسباني، الرحيل عن فريقهم لأسباب مادية بعد مواجهة قرطبة مساء اليوم السبت.

ريوس المتعثر في تسديد الرواتب الشهرية للاعبيه سيصبح مهددًا بالاستبعاد من مسابقة “السيجوندا” إذا ما نفذ لاعبيه ذلك التهديد.

ويدرب الفريق “تشافي بارتولو”، ويضم لاعب نادي خيتافي السابق “عبد الله يودا”، ولاعب برشلونة الأسبق “أليكس كاربونيل” بالاضافة لمدافع لاس بالماس السابق “بورخا خيريرا جونزاليس” ومدافع ملقة الفنزويلي “ميكيل فيلانويفا”.

النادي الذي يقع على بعد حوالي 100 كيلومتر جنوب غرب برشلونة، لم يدفع رواتب اللاعبين على مدار ثلاثة أشهر ويعاني من ديون تبلغ قيمتها خمسة ملايين يورو ما يُعادل 5.65 مليون دولار.

وقال قائد ريوس “داني أولمو” نيابة عن زملائه في الفريق “لقد قررنا الحصول على حقوقنا بالرحيل، لأننا نعتقد أن الموقف بالفعل غير قابل للاستدامة”.

ويحتل ريوس، الذي تأسس في 1909، المركز 20 في الدوري المكون من 22 فريقًا.

نادي ريوس من الدوري الاسباني الدرجة الثانية "السيجوندا"، الذي انقلب عليه لاعبيه بسبب تأخر الرواتب لمدة 3 أشهر، ليواجه خطر الانزال إلى الدرجة الثالثة الاسبانية. (صور: Club de Fútbol Reus Deportiu)
نادي ريوس من الدوري الاسباني الدرجة الثانية “السيجوندا”، الذي انقلب عليه لاعبيه بسبب تأخر الرواتب لمدة 3 أشهر، ليواجه خطر الانزال إلى الدرجة الثالثة الاسبانية. (صور: Club de Fútbol Reus Deportiu)

ويحق للاعبين الرحيل إلى أندية أخرى في حال عدم الحصول على رواتبهم بحلول يوم الاثنين المقبل، وإذا لم يملك فريق ريوس، الذي يضم 16 محترفًا، في نهاية الأمر 12 لاعبًا في تشكيلته فإنه سيتم استبعاده من المسابقة.

وفي حال حدوث ذلك سيحصل المنافسون المقبلون على ثلاث نقاط ولن يتم إلغاء النتائج السابقة لريوس إذا تم استبعاده من المسابقة.

وإذا لم يدفع النادي الرواتب فإن لاعبيه سيحصلون على مستحقات الموسم الجاري عن طريق رابطة الدوري الإسباني وذلك بعد إبرام اتفاق سابق مع اتحاد اللاعبين.

محمود ماهر

صحفي وكاتب رياضي مصري. مؤسس موقع النسخة العربية لموقع Goal.com، محلل رياضي في قناة RT الروسية، وعضو فريق كُتاب موقع قناة "العربية"، ومراسل في كأس العالم للأندية 2013 و2014 وكأس القارات 2017 وكأس العالم 2018، ودوري أبطال أفريقيا 2012-2018.، وصحفي في موقع ميركاتو.