انتقالات الميركاتو الشتويكرة القدم الإفريقية

جويل ماتيب يَرمي الكرة في ملعب يورجن كلوب

دحض المدافع الدولي الكاميروني السابق “جويل ماتيب” التكهنات التي أثيرت حول مستقبله مع ليفربول في الآونة الأخيرة، إذ تردد بحثه عن ناد جديد ينضم له خلال الميركاتو الشتوي، بسبب تجميده على دكة بدلاء الريدز هذا الموسم.

ورمى صاحب الـ 27 عامًا الكرة في ملعب المدير الفني الألماني “يورجن كلوب” بإصراره على الاستمرار حتى نهاية الموسم، لثقته التامة في العودة للمشاركة من جديد.

ذو الجنسية الألمانية، سقط من حسابات كلوب منذ الميركاتو الشتوي الماضي الذي شهد انضمام الهولندي “فيرجيل فان دايك” من ساوثامبتون بمبلغ فاق الـ 70 مليون جنيه إسترليني.

وانصهر فان دايك مع أسلوب لعب ليفربول، مشكلاً شراكة دفاعية ناجحة مع الظهير الأيمن “جو جويز”، ليساعد على تَحسن المردود الدفاعي للفريق بعد المستوى الكارثي في النصف الأول من الموسم الماضي.

تركيز

يُفضل يورجن كلوب الاستعانة بالمدافع الدولي الكرواتي “ديان لوفرين” في منطقة قلب الدفاع جوار فان دايك، ولهذا وجد ماتيب نفسه على دكة البدلاء معظم الوقت، مكتفيًا بالبدء في ثلاث مباريات فقط حتى الآن هذا الموسم.

وقال ماتيب لصحيفة إيفينينج ستاندارد اللندنية “أركز على ليفربول، ولا يوجد أي شيء آخر يشغل تفكيري في اللحظة الحالية. كل شيء آخر سيعطلني وسيقلل من فرصي، يجب أن أنتظر فرصتي، وعليّ أن أعمل بجد، هذه هي حياة لاعب كرة القدم”.

وعن ديربي الميرسيسايد مساء اليوم الأحد في الجولة الـ 14، ختم حديثه “أنا جاهز للعب في أي وقت يتم دعوتي فيه. أحب الأجواء المحيطة بمباراة ديربي الميرسيسايد، الـ 90 دقيقة القادمة ستكون صعبة، كل مباراة هي معركة بالنسبة لنا، لكن هذه ستكون أضخم معركة”.

ماتيب المنضم لليفربول بالمجان من شالكه الألماني عام 2016، سينتهي عقده في آنفيلد روود بشهر يونيه 2020.