لاعب من يوفنتوس يدفع شقيقه لإثارة حماس ليدز يونايتد

أعطى شقيق مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي “مويس كين” دفعة قوية لنادي ليدز يونايتد، القابع في دوري الدرجة الأولى الإنجليزية، لاستعارة شقيقه الأصغر خلال الميركاتو الشتوي القادم، بعدما عبر عن استعداد مويس لتجربة نفسه في دوري مختلف، خاصةً لو كان سيحصل على فرصة لعب دائمة بدلاً من الاستمرار على دكة السيدة العجوز.

جيوفاني كين دوسيه ناقش ما يخبئه المستقبل للمهاجم المراهق الذي أذهل العالم خلال المباريات القليلة التي لعبها الموسم الماضي، في حديث صحفي مع صحيفة “توتوجوف” الإيطالية هذا الأسبوع.

ويحظى كين باحترام كبير من جميع المدربين الإيطاليين، لكنه مشتاق للعب على أعلى مستوى، فلم يظهر سوى مرة واحدة فقط هذا الموسم مع لافيكا سينيورا، كانت بدوري أبطال أوروبا أمام يونج بويز السويسري في أكتوبر الماضي.

وحاول ليدز جلب مويس كين إلى ملعب آيلاند روود على سبيل الإعارة في نهاية الميركاتو الصيفي، بأمر من المدرب الأرجنتيني الجديد “مارسيلو بيليسا”، إلا أن المحادثات انهارت في اللحظة الأخيرة.

وأبدى ليدز بحسب إذاعة “توك سبورت” البريطانية رغبته في إحياء المفاوضات قبل فتح باب الانتقالات الشتوية في يناير، إذا ما أراد كين مغادرة تورينو بالفعل.

وقال شقيق مويس كين (جيوفاني دوسيه) لصحيفة توتوجوف “فرصه ليست كبيرة مع يوفنتوس بسبب وجود بطل عظيم مثل كريستيانو رونالدو، ولاعب آخر مثل باولو ديبالا، ومهاجم مثل ماريو ماندزوكيتش. مع هؤلاء اللاعبين لا يمكنك أن تتوقع اللعب طوال الوقت”.

وأضاف “مويس لديه رغبة في اللعب بصفة دائمة، وأتمن أن يتمكن من إدهاش الجميع. هو يتعلم من أبطال عظماء في يوفنتوس، لكنه لا يزال فتى ويريد أن يضع قدميه قليلاً على أرض الملعب ويظهر ما يمكنه فعله”.

لن يبقى في يناير

أكد جيوفاني خلال حديثه أن مويس كين لن يقبل بالوضع الراهن حتى نهاية الوسم، وسيسعى جاهدًا نحو الانتقال إلى الفريق الذي يُقدر مواهبه ويمنحه فرصة المشاركة الدائمة.

وأوضح “لا أعتقد أن مويس سيبقى في إيطاليا مع مطلع العام الجديد، فهو يرغب في الرحيل وتجربة دوري مختلف عن الدوري الإيطالي. بصراحة لا أعرف عدد الفرق تتبعه، لكننا سنرى كيف سيتطور الوضع”.

وأكمل حديثه “هناك الكثير من الأشياء يمكن أن تحدث من الآن وحتى يناير المقبل”.

إلى ذلك، يتابع ليدز يونايتد جهاده من أجل العودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز للعام الـ 14 على التوالي منذ الهبوط عام 2005، ولهذا استعان بمدرب بحجم بيلسا الذي سبق له تدريب المنتخب الأرجنتيني الأول في بداية الألفية.

ويحرص بيلسا على تعزيز حظوظ ليدز يونايتد في العودة إلى البيريميرليج بدخول سوق الانتقالات الشتوية القادمة، بعد أن تراجعت معدلات استغناءه عن مشروع الفريق منتصف هذا الشهر، حيث قيل أنه قد يرحل.

ويحتل ليدز المرتبة الثالثة في جدول الترتيب العام لـ “تشامبيونشيب” برصيد 33 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن نوريتش سيتي المتصدر.

والتالي النتائج التي حققها ليدز يونايتد هذا الموسم أمام أول 5 أندية بدوري الدرجة الأولى “تشامبيونشيب”:

ليدز يونايتد ضد

النتيجة

الملعب

الجولة

نوريتش سيتي

فوز ليدز 3/صفر

كارو روود

5

ميدلسبره

التعادل صفر/صفر

آيلاند روود

6

وست بروميتش

فوز وست بروميتش 1/4

هاوثرنس

17

شيفيلد يونايتد

لم تقام بعد

برامال لين

20

ديربي كاونتي

فوز ليدز 4/1

برايد بارك

2
زر الذهاب إلى الأعلى