آخر الأخبار الرياضيةآسيااقتصاد رياضي

شركة فرنسية تتصدى لتشويه مونديال قطر 2022 من منظمة “شيربا”

هل تنتهك قطر حقوق الإنسان والعمال المهاجرين في مواقع بناء ملاعب مونديال 2022؟

ردت شركة فنسي الفرنسية للإنشاءات على المزاعم الجديدة التي صدرت عن منظمة “شيربا” المدافعة عن حقوق الإنسان وحقوق العمال المهاجرين الذين يعملون في مواقع بناء ملاعب مونديال قطر 2022.

ورفعت شيربا دعوى قضائية ضد شركة فنسي رفضها الادعاء الفرنسي في فبراير الماضي، وعادت المنظمة نفسها لرفع دعوى جديدة ضد الشركة في فرنسا شملت شهادات شهود جُدد على مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان وحقوق العمال المهاجرين.

وقالت فينسي في البيان الذي ردت فيه على مزاعم شيريا “فندنا كل المزاعم التي أوردتها شيربا كما تفندها الآن. وما زالت فنسي تلاحقهم قضائيًا بتهمة التشهير بسبب الدعوى السابقة في عام 2015”.

ولدى فنسي، التي تعتبر قطر ثاني أكبر مساهم فيها، العديد من المشروعات الكبيرة في قطر تتعلق بالاستعدادات لاستضافة كأس العالم منها مشروع لمد خط مترو أنفاق في الدوحة وآخر لطريق سريع.

جوازات سفر العمال

أعمال بناء ملاعب ومشاريع كأس العالم 2022 المقرر له في قطر (صور: Getty)
عمال بناء ملاعب ومشاريع كأس العالم 2022 المقرر له في قطر (صور: Getty)

نفت الشركة الفرنسية كذلك مصادرتها لجوازات سفر بعض العمال المهاجرين وقالت “إن العمال يمكنهم الوصول في أي وقت لوثائقهم المحفوظة في خزائن”.

وذكرت إنها لم تسجل أي حوادث خطيرة في مواقع البناء بسبب ارتفاع درجات الحرارة وإن لديها أطباء في المواقع. وقالت الشركة “فنسي تعمل دائما على تحسين ظروف العمل في قطر”.

وواجهت قطر العديد من المزاعم عن انتهاكات لحقوق العمال المهاجرين وتخضع ممارساتها لتدقيق متزايد خلال تحضيرها لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 ووضعت بالفعل العديد من القواعد لحماية العمال في العام الماضي.

وقالت منظمة شيربا إنها جمعت شهادات جديدة هذا العام من الهند التي جاء منها بعض العمال. واتهمت شركة فينسي ومديريها بتهديد حياة العمال عن عمد وإجبارهم على العمل وعدم تقديم الإسعافات الأولية لهم.

وتقول أيضا إن العمال يضطرون للعمل ما بين 66 و77 ساعة في الأسبوع بأجور أقل كثيرًا من متوسط الأجور في قطر ويعيشون في ظروف صعبة وأماكن إقامة مكدسة وهو ما يمثل انتهاكًا لمعايير العمل الدولية.

أعمال بناء ملاعب ومشاريع كأس العالم 2022 المقرر له في قطر (صور: Getty)

كلمات دالة
إغلاق