اصابات

أزمة صحية خطيرة لمدرب إنجلترا في مونديال 98

نقل المدرب الأسبق لمنتخب إنجلترا لكرة القدم “جلين هوديل” إلى المستشفى مطلع هذا الأسبوع، بعد إصابته بعارض صحي “خطير” خلال تحليله مباريات الدوري المحلي لكرة القدم يوم السبت، وهو اليوم الذي قابل عيد ميلاده الـ 61.

وتعرض هوديل لعارض صحي بعد بداية تحليل مباريات البريميرليج على قناة “بي تي سبورت” البريطانية. وقال متحدث باسمه “الوضع خطير لكن جلين يتلقى راهنًا علاجًا خاصًا ويتجاوب معه بشكل جيد”.

وكتب المذيع جايك هامفري عبر حسابه على “تويتر”: “أصيب هوديل بعارض خطير في ستوديو بي تي سبورت هذا الصباح”، مضيفًا “كل واحد منا معك الآن جلين، نرسل لك الحب والقوة”.

وكان هوديل أحد نجوم فريق توتنهام ومنتخب إنجلترا (53 مباراة دولية)، واعتبر أحد أبرز اللاعبين في جيله. وأحرز كأس الاتحاد الأوروبي وكأس إنجلترا مع توتنهام، كما دافع عن ألوان أندية “موناكو الفرنسي، سويندون وتشلسي الإنجليزيين”.

أما أهم محطة في حياته، فكانت تدريب منتخب إنجلترا عندما قاده للعودة إلى نهائيات كأس العالم 1998 قبل أن يخرج من الدور الثاني أمام الأرجنتين بركلات الترجيح.

وخسر هوديل وظيفته في منتخب إنجلترا في عام 1999 بعد تصريحات جدلية قال فيها إن ذوي الإعاقة يدفعون ثمن خطايا الحياة السابقة.

وتولى هودل تدريب أندية تشلسي وساوثمبتون وولفرهامبتون في فترة التسعينيات، واكتفى بتحليل المباريات على مدار الـ 15 سنة الماضية.